استاد الدوحة
كاريكاتير

اختتام المعسكر التدريبي المشترك لأكاديمية مؤسسة نادي تشيلسي الانجليزي مع إدارة التطوير بالاتحاد القطري لكرة القدم

img
  • قبل 5 يوم
  • Sun 15 April 2018
  • 8:53 PM
  • eye 134

الدوحة ، قطر ، 15 أبريل ، 2018: اختتمت مؤخراً على ملاعب أسباير 3و4 ، فعاليات المعسكر التدريبي المشترك بين أكاديمية مؤسسة نادي تشيلسي الانجليزي وإدارة التطوير بالاتحاد القطري لكرة القدم ، والذي امتد للفترة من 7 إلى 11 أبريل الجاري ، واستفاد منه أكثر من 120 لاعباً من الفئات العمرية المختلفة من سن (14-10) عاماً وكذلك أكثر من 74 مدربٍ من المدربين المحليين ، وقد تم تنظيم الدورات التدريبية من قبل إدارة التطوير بالاتحاد ، وبالتعاون مع مؤسسة تشيلسي وشركة يوكوهاما للإطارات ، الشريك الرئيس للنادي الانجليزي العريق والتي حقق نجاحاً منقطع النظير وسط إشادة كبيرة من الجميع ، والتي كللت بالحفل الختامي الذي حصل فيه اللاعبون والمدربون على شهادات المشاركة .

وحظى الحفل الختامي بحضور متميز ، حيث تواجد كل من منصور الأنصاري ، الأمين العام لـلاتحاد القطري لكرة القدم  ، ومحمد الهاشمي ، المدير العام لمعسكر تشيلسي وخبير التخطيط الاستراتيجي في إدارة التطوير، ونواف خليل إبراهيم مدير العمليات لمعسكر تشيلسي وسكرتير  إدارة التطوير ، ومثل نادي تشيلسي زاك ووستر  مسؤول تطوير كرة القدم بمؤسسة نادي تشيلسي ، ويوساكي تاناكا ، مدير عام شركة يوكوهاما للإطارات في الشرق الأوسط وأفريقيا ، وكارونا كار مينون ، مدير الأقسام في شركة علي بن خليفة الهتمي - وكيل يوكوهاما للإطارات في قطر ، كما حضر ممثلاً عن  السفارة الهندية نيلاجاشو ادي رئيس المركز الرياضي الهندي .

 

ويعتبر المعسكر التدريبي للنادي الانجليزي العريق أحد أهم ثمار تطبيق مبدأ الشراكة الفنية بين الاتحاد القطري لكرة القدم وصفوة الاتحادات والأندية والأكاديميات حول العالم والتي هي واحدة من مهام إدارة التطوير ، كما أنه مثل فرصة حقيقية لاطلاع منظومة كرة القدم القطرية و بالأخص (المدربين العاملين بالأندية القطرية) على الأساليب الحديثة التي تُستخدم في مناهجهم التطويرية والتي أحدثت نجاحات كبيرة في عالم التدريب .

وكان المعسكر التدريبي لمؤسسة نادي تشيلسي الانجليزي انطلق يوم الجمعة السادس من أبريل الجاري باجتماع تنسيقي وبدأت أولى الفعاليات يوم السبت 7 أبريل وفقاً للبرنامج المعد سلفاً والذي اشتمل على ورشة عمل للمدربين في الفترة الصباحية والتي عقدت بنادي مسيمير وأعقبها تدريبين عمليين في الملعبين رقم 3-4 بأسباير، وحضر التدريبات في اليوم الافتتاحي بالفترة الصباحية العديد من طلاب المدارس القطرية ، بالإضافة إلى أكثر من 15 مدرس تربية رياضية والذين شاركوا في ورش عمل لتدريب المدربين الرياضيين من مختلف المدارس ، تحت إشراف مدربي الاتحاد القطري لكرة القدم ، بالإضافة إلى ورش التدريب للمدربين من الأندية القطرية والتي استضافها نادي الدحيل وملاعب أسباير أيضاً والتي امتدت لليوم الختامي في 11 أبريل .

 

وبهذه المناسبة تحدث زاك ووستر ، المدير الفني في مؤسسة تشيلسي فقال : " لقد كان من الرائع أن نرى اللاعبين يظهرون شغفهم وحبهم لكرة القدم ويظهرون المهارات والتقنيات التي تم تعليمها وتطويرها خلال المعسكر ، لاسيما وأن المستوى كان في تزايد مستمر وكان هناك نوعاً من التحدي والتنافس الشريف بين الجميع من مدربين ولاعبين على حد سواء ، وهو الدور المنوط بهذه المعسكرات ،  حيث تم توفير حصص وجلسات التدريب للأطفال ، وهو ما أتاح فرصة التدريب في بيئة تعليمية تحاكي طريقة تشيلسي وتعطي اللاعبين فرصة لتلقي وتعلم الجوانب المختلفة للعبة التي ربما لم يسبق لهم تجربتها من قبل مع هؤلاء اللاعبين الذين يؤملون أن يروجوا لنموذج مختلف لتنمية كرة القدم على المدى الطويل " .

 

وأضاف : "هدفنا هو توفير فرصة للأطفال واللاعبين لتجربة ومعايشة النظم التدريبية المختلفة لنادي تشيلسي في قطر .. ، فهؤلاء اللاعبون ربما لم تسنح لهم الفرصة للسفر إلى إنجلترا وتجربة ومعايشة أجواء البريميرليج ومؤسسة نادي تشيلسي مباشرة وعلى أرض الواقع ، ولكن من خلال هذه الدورات التدريبية والحصص والجلسات المكثفة الت يوفرنها في المعسكر تمكننا من تقديم هذا لهم في قطر ، ونحن نهدف إلى تقديم تقنيات تدريب عالمية المستوى مع موظفين مدربين اختصاصيين من مؤسسة تشيلسي لتوفير أفضل تجربة ممكنة في لعب كرة القدم " .

 

من جهته تحدث فهد ثاني الزراع مدير إدارة التطوير بالاتحاد القطري لكرة  القدم فقال " : في البداية أتوجه بالشكر للقائمين على المعسكر التدريبي والذي حقق نجاحاً كبيراً للموسم الثاني على التوالي ، وهذا النجاح الكبير  يعود على للدعم المستمر من الاتحاد برئاسة سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني ، كما أخص بالذكر أكاديمية أسباير لاستضافتها النسخة الثانية لهذه التظاهرة الرياضية وعلى توفير الدعم اللوجستي اللامحدود للمعسكر ".   

 

وأضاف : " تعتبر الدورات التدريبية تجربة تعليمية رائعة للمدربين واللاعبين ، وانعقادها في الدوحة للسنة الثانية على التوالي يعكس الثقة الكبيرة التي توليها مؤسسة تشيلسي في قطر وإمكانياتها ، لاسيما وأن الشراكة مع الأكاديميات المتقدمة لكرة القدم التي لديها منهجيات تدريب فريدة مثل مؤسسة تشيلسي تعطي الفرصة للعديد من لاعبينا لتنويع معرفتهم الكروية وقدراتهم الفنية ويساعد على تطويرها بطريقة مثالية لمساعدتهم في المستقبل. "

 

وأوضح فهد ثاني : " وضعت إدارة التطوير نصب أعينها تنفيذ بعض البرامج والفعاليات خلال الموسم الكروي الحالي لتطوير منظومة لعبة كرة القدم ، واستهداف عدة شرائح ، وأهمها الفئات العمرية وذلك ضمن المخطط الاستراتيجي لهذا العام ، وهو ما ظهر جلياً في المعسكر التدريبي المشترك ، من خلال معايشة مدربي نادي تشلسي العريق ، مما أتاح فرصة التعرف على أنماط  جديدة للتدريب وأساليب مختلفة في التوجيه والتحفيز ، مما كان له قيمة إضافية تضاف لخبرات اللاعبين والمدربين ، وقد كانت تجربة مفيدة للجميع ، وانعكس تأثيرها  حتى على أولياء الأمور".

 

واختتم مدير إدارة التطوير بقوله : " لا يسعني في الختام سوى أن أتوجه بالشكر مرة أخرى لكل من ساهم في إنجاح هذه التظاهرة الجميلة ، وكل من حضر فعاليات اليوم الختامي والشكر موصول أيضاً لشركة يوكوهاما الراعي الرسمي لنادي تشيلسي والذي يمثلها السيد / يوسوكي  تناكا والسيد / كاروناكار  ، مدير الأقسام بشركة علي بن خليفة الهتمي وشركاه ، موزعو إطارات يوكوهاما ، وبحضور ممثل السفارة الهندية نانا جوشو داي  رئيس المركز الرياضيي الهندي وجميع المشاركين من المدربين واللاعبين ".

 

جدير بالذكر أن المعسكر التدريبي المشترك لمؤسسة نادي تشيلسي الانجليزي مع الاتحاد القطري لكرة القدم مثال رائع ونموذج فريد للشراكات الفنية المثمرة التي يوقعها الاتحاد القطري لكرة القدم مع العديد من الاتحادات والأكاديميات والأندية في جميع أنحاء العالم ، كما أنه يسلط الضوء على الأهداف المستمرة للاتحاد وسعيه الدائم والحثيث لتطوير كرة القدم باستمرار في قطر.

 

يذكر أن المعسكر التدريبي يقام في قطر للمرة الثانية على التوالي ، ويهدف إلى الاستفادة من المدربين المحليين من خلال إتاحة الفرصة لهم لتعلم مهارات وتقنيات معينة من شأنها أن تفيدهم في المستقبل ، كما توفر فرصة حقيقية لتحديث نظام كرة القدم القطري ، على وجه الخصوص المدربين المحليين في قطر ، من حيث معايشة أساليب التدريب الحديثة والفلسفات المستخدمة في التنمية والتي تنتهجها مؤسسة تشيلسي.

 

الاتحاد القطري لكرة القدم :

  • تأسـس الاتحاد القطري لكرة القدم في سنة   1960 و انضم الى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في سنة 1972 و انضم للاتحاد الاسيوي لكرة القدم في سنة 1974، ويعد أحد أهم الاتحادات الرياضية الرائدة في دولة قطر،.
  • ويضطلع الاتحاد القطري لكرة القدم بدور محوري مهم في إرساء دعائم رياضة كرة القدم بالدولة، ولا تزال جهوده من أجل النهوض باللعبة مستمرة في قطر التي باتت تسجل حضوراً فعالاً في المحافل الإقليمية والدولية لكرة القدم.
  • ويتطلع الاتحاد دوماً إلى العبور نحو مرحلة جديدة … يكون فيها التحوّل إلى إتحاد وطني يتميز بالريادة لكي يجعل من رياضة كرة القدم بجميع أبعادها البشرية والفنية والإقتصادية ، أداة فاعلة من أدوات بناء الطاقات والقدرات لتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 .
  • تتمحور رؤية الإتحاد القطري لكرة القدم 2021 حول العديد من المرتكزات التي تتقارب مع رؤية قطر الوطنية ، فهو يعمل على قيادة التحديث المستمر في مكونات المنظومة الكروية (أندية ، لاعبين ، مدربين ،حكام ،إداريين وباحثين رياضيين اختصاصيين ) ،والإرتقاء بها إلى مستوى من الصناعة والإحترافية الشاملة وبما يضمن تحولها إلى مركز جذب وإحتفاظ للكفاءات الوطنية.
  • لتكتمل هذه المرتكزات بربط قطر بالعالم من خلال كرة القدم ، سواء عن طريق إستضافة الأحداث الكروية الكبرى أو من خلال التفاعل والتعامل مع المؤسسات والمنظمات العالمية والقارية وبما يعود بالفائدة القصوى على المنظومة الكروية الوطنية.

التعليقات

مقالات
السابق التالي