استاد الدوحة
كاريكاتير

للعام الثامن على التوالي..طلاب أكاديمية أسباير يحتفلون بيوم المواطن العالمي

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 2 شهر
  • Tue 09 October 2018
  • 10:21 PM
  • eye 251

تزينت أكاديمية أسباير أمس الاثنين بأعلام أكثر من 60 دولة في احتفالها للعام الثامن على التوالي بيوم المواطن العالمي والذي يجتمع فيه أبناء مختلف الجنسيات من موظفي ومدربي الأكاديمية بالطلاب الرياضيين لتعريفهم بالتنوع الثقافي الكبير الذي تحتفي به الأكاديمية.

وخلال الاحتفال بذلك الحدث المميز، ارتدى موظفو أكاديمية أسباير الملابس التقليدية لبلدانهم الأصلية واستعرضوا مجموعة من الرموز التراثية لبلدانهم كالأطعمة، والأعمال اليدوية التاريخية، وغيرها من المصنوعات وانضم إليهم عدد من ممثلي السفارات المعتمدة لدى الدولة لشرح الأبعاد الثقافية والتاريخية لتلك المعروضات.

وتعليقًا على تنظيم الأكاديمية للفعالية، قال السيد جاسم الجابر، مدير المدرسة بأكاديمية أسباير: "ينتمي موظفو الأكاديمية وطلابها الرياضيين إلى مجموعة متنوعة من الخلفيات العرقية والثقافية، وهو ما يمثل فرصة تعليمية فريدة للطلاب تثري ثقافتهم وتعرفهم بالأبعاد الثقافية لشعوب العالم، بما يساعد على تطوير أبطال رياضيين يتمتعون بمستوى راق من الكفاءة والتعلم والتكيف".

وعلى صعيد متصل، قال السيد صلاح اليافعي، رئيس قسم تطوير مهارات القيادة في أكاديمية أسباير، "إن يوم المواطن العالمي في أسباير هو أحد أبرز الفعاليات التي تنظمها الأكاديمية خلال العام الدراسي ويوفر قدرًا كبيرًا من المتعة والرضا لجميع المشاركين. إن قيمة وأهمية هذا الاحتفال السنوي لمجتمع أكاديمية أسباير هامة للغاية ونحن نتعلم من بعضنا البعض، ويمكنك أن تلمس ذلك بوضوح من خلال اهتمام المعنيين ونسبة الإقبال الكبيرة، خاصة من الطلاب".

وفي السياق ذاته، قال الأمريكي جون إريكسون اختصاصي تكنولوجيا التعليم في أكاديمية أسباير: "هذه مبادرة رائعة من أكاديمية أسباير وهي تسمح لطلابنا بالاطلاع على ثقافات من مختلف دول العالم، وبصفهم رياضيين عالميين، يجب أن يتعرضوا لهذا النوع من المبادرات والفرص حتى يتمكنوا من تجربة هذه المهارات قبل سفرهم وأثناء تفاعلهم مع مختلف الجنسيات".

وقد احتشد الطلاب الرياضيين خلال الفعالية في ملعب أسباير، وبسؤاله عن انطباعاته حول المشاركة في تلك الفعالية، قال الطالب حمد العامري: “تساعدني هذه المبادرة في التعرف على البلدان المختلفة، وعندما أسافر لخوض المسابقات في بعض تلك الدول ستساعدني المعلومات التي اطلعت عليها من فعاليات يوم المواطن العالمي، إنه حدث مفيد وممتع حقًا".

من جهته قال السيد محمد علي الشروقي، مسؤول تطوير مهارات القيادة بأكاديمية أسباير: "هناك أكثر من 60 جنسية من مختلف أنحاء العالم في أكاديمية أسباير، ويقدم ذلك فرصة فريدة للطلاب وأعضاء هيئة التدريس للتعرف على الثقافات والتقاليد المختلفة والتفاعل معها والحصول على معلومات قيمة، ويلعب هذا اليوم دورًا حيويًا في دعم الطلاب لتكوين منظور عالمي".

يمثل مفهوم يوم المواطنة العالمي ركيزة أساسية في فلسفة أكاديمية أسباير التعليمية ويدعم النهج المختلفة للأكاديمية في التعليم متعدد الثقافات والتعليم من أجل التنمية المستدامة والتعليم الدولي. جهود الأكاديمية لتنظيم مثل هذا الحدث من إيمانها بدور المعلّمين كعوامل للتغيير الاجتماعي، وجلب وجهات نظر جديدة لفهم الذات في تجربة تعليمية شاملة للرياضيين من طلاب الأكاديمية. يتبع هذا المنظور المناهج الدراسية التي تتطلع إلى القيم والمعتقدات الإنسانية والنظم العالمية والقضايا والتاريخ والتفاهمات عبر الثقافات.

ويعد مفهوم يوم المواطن العالمي أحد الركائز الأساسية في فلسفة أكاديمية أسباير التعليمية، بما يدعم منهجيات التعليم المبتكرة ومتعددة الثقافات بالأكاديمية لتحقيق التنمية المستدامة وتوفير تعليم عالمي الجودة.

وينبع حرص أكاديمية أسباير على ضرورة تنظيم مثل تلك الفعاليات من إيمانها بدور المعلّمين كعوامل للتغيير الاجتماعي، والاستفادة من وجهات النظر الجديدة لفهم الذات لتقديم تجربة تعليمية شاملة لطلاب الأكاديمية الرياضيين، ويعزز هذا المنظور المناهج الدراسية المعنية بالأساس بترسيخ القيم والمعتقدات الإنسانية والنظم العالمية والقضايا والتاريخ والتفاهم عبر مختلف الثقافات.

التعليقات

مقالات
السابق التالي