استاد الدوحة
كاريكاتير

ينتظر الفائز من الرهيب والفهود.. الدحيل يتأهل إلى نهائي كأس الأمير للمرة الثانية والسد يغرق في طوفان تقنية الفيديو!

المصدر: عبدالعزيز أبوحمر

img
  • قبل 4 شهر
  • Sat 12 May 2018
  • 9:39 AM
  • eye 457

تأهل الدحيل للمباراة النهائية لكأس الأمير للمرة الثانية في تاريخه وذلك بعد تغلبه على السد بهدف نظيف في نصف نهائي النسخة الـ46 للبطولة وفي اللقاء الذي جمع الفريقين مساء امس الجمعة بملعب جاسم بن حمد بنادي السد في منافسات نصف نهائي 2018.

انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي وهو الشوط الذي شهد إثارة كبيرة بسبب تقنية الفيديو سواء بإلغاء ضربة جزاء للسد احتسبها الحكم سلمان فلاحي أو بطرد عبدالكريم حسن باستخدام نفس التقنية التي كان السد قد تضرر منها امام الدحيل في نهائي كأس قطر.

وفي الشوط الثاني تمكن الدحيل من استغلال النقص العددي في صفوف السد وهاجم وأحرز هدفا عن طريق المعز علي في الدقيقة 68. وحاول لاعبو السد كثيرا وظلوا على كفاحهم حتى نهاية المباراةفي الوقت الذي شن فيه الدحيل عدة هجمات تصدى لها عارضة وقائم حارس السد.

وبهذه النتيجة يتأهل الدحيل للمباراة النهائية لأغلى البطولات للمرة الثانية في تاريخه وسيواجه في المباراة النهائية الفائز من نصف النهائي الثاني بين الريان والغرافة.

 

بداية صامتة وأحداث عاصفة

بدأت المباراة وكأنها على الصامت ولم يكن هناك ما يشد الانتباه إلا حالات قليلة، أولاها عند الدقيقة 9 عندما سدد بسام هشام كرة قوية أبعدها الحارس الدولي سعد الدوسري, وانتظر الحضور والمشاهدون9 دقائق أخرى ليروا تسديدة حامد اسماعيل المباغتة من ناحية اليمين تصطدم بالقائم الأيمن للحارس كلود أمين، ويرد مونتاري بعد خمس دقائق برأسية خطيرة من عرضية المتقدم محمد موسى لامست قائم حارس السد.

 

تقنية الفيديو تعود

عند الدقيقة 29 بدأت الأحداث العاصفة حيث احتسب الحكم الدولي سلمان الفلاحي بدون تردد ضربة جزاء لصالح السد بعدما سقط حسن الهيدوس داخل المنطقة إثر تدخل من دامي تراوري واحتسب الحكم الضربة حتى جاءته الإشارة من (حكام الفيديو) بأنه يتعين عليه أن يرى اللقطة من جديد، فعاد الحكم في قراره وألغى ضربة الجزاء.

 

طرد عبدالكريم

بلغت الإثارة ذروتها في تقنية الفيديو بعد تدخل من عبدالكريم حسن ضد محمد موسى في لعبة بدت في ظاهرها التحاما عاديا حيث لم يحتسب الحكم شيئا لكن اعتراضات من الدحيل وإشارة عبر الأثير جعلت الحكم يلجأ ثانية لتقنية الفيديو وكانت المفاجأة أن وجه بطاقة حمراء مباشرة للاعب السد في كرة كانت تبدو أن أقصى ما فيها تحذير وبطاقة صفراء!.

 

الشوط الثاني

على غرار الشوط الأول، بدأ الشوط الثاني بوتيرة هادئة ولم يكن هناك جديد إلا بعض المحاولات من الفريقين وحاول الدحيل الاستفادة من ميزة لعب المنافس بعشرة لاعبين، وبعد 13 دقيقة أجرى البرتغالي جوزفالدو فيريرا أول تغيير حيث أشرك يوغرطة حمرون بدلا من سالم الهاجري المصاب وبعدها بدقيقة واحدة أخرج جمال بلماضي لاعبه محمد مونتاري وأشرك المغربي يوسف العربي الذي حصل على بطاقة صفراء بمجرد نزوله.وبعدها بست دقائق دفع بلماضي بإسماعيل محمد بدلا من علي عفيف.

 

إثارة وهدف أول

شهد النصف الثاني من الشوط الثاني إثارة أكبر ومحاولات أكثر خاصة من الدحيل الذي ضغط من أكثر من اتجاه ولم ينتظر كثيراً حتى أحرز المعز علي هدف التقدم للدحيل من هجمة منظمة إلى إسماعيل محمد عرضية للمعز الذي أحرز بقدمه اليسرى.

ولم تتوقف الاثارة ورد القائم تسديدة لجونيور من هجمة مركبة وخرج بوعلام وحل محله أحمد بدر سيار وخرج من الدحيل محمد موسى وحل محله مراد ناجي ويحصل أحمد سهيل على بطاقة صفراء لعرقلة المنطلق المعز علي.

 

سقوط عفيف

سقط أكرم عفيف داخل منطقة الجزاء وطالب اللاعب بركلة جزاء لكن الحكم لم يعبأ ولم يلجأ لتقنية الفيديو خاصة أن الإعادة أظهرت وجود تلاحم مع مدافع الدحيل.

 

صافرة النهاية

احتسب الحكم سلمان الفلاحي 4 دقائق وقتا بدل ضائع مرت دون جديد ليطلق صافرته معلنا تأهل الدحيل للمباراة النهائية.

 

 

بطاقة المباراة

الفريقان          :      السد - الدحيل

التاريخ           :      11 مايو 2018

النتيجة           :     1 – 0 للدحيل

الأهداف          :     المعز علي د 68 للدحيل      

المناسبة          :        نصف نهائي كأس الأمير 2018

الملعب            :        جاسم بن حمد بنادي السد

الانذارات        :        يوسف العربي من الدحيل، أحمد سهيل وحمرون من السد

الطرد              :      عبدالكريم حسن من السد

 

صافرة الفلاحي

قاد اللقاء الحكم الدولي سلمان الفلاحي كحكم ساحة وعاونه رمزان سعيد النعيمي مساعدا أول، وحمد محمد العجي مساعدا ثانيا، وحكما رابعا نايف محمد القادري، وخميس محمد المري حكما إضافيا أول، وسعود علي العذبة حكما إضافيا ثانيا.

وهذه هي المرة الثالثة التي يقود فيها الفلاحي لقاء يجمع الفريقين في كأس الأمير لكنه كان اللقاء الأكثر إثارة وجدلا بسبب احتساب تقنية الفيديو على عكس ما تشتهي سفن السد.

التعليقات

مقالات
السابق التالي