استاد الدوحة
كاريكاتير

حسم موقعته مع الفهود بثلاثية.. الرهيب الرياني يبلغ النهائي الغالي

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 6 شهر
  • Sun 13 May 2018
  • 8:50 AM
  • eye 355

بلغ الريان المباراة النهائية لكأس الامير اثر فوزه على الغرافة بثلاثة اهداف دون مقابل في مباراة نصف النهائي الثاني التي استضافها ملعب جاسم بن حمد بنادي السد, وسجل الرهيب الرياني ثلاثة اهداف على مدار الشوطين عبر الثنائي رودريغو تاباتا د.3 و. 88 وميونج كو د.47.

ولحق الريان بالدحيل في المباراة النهائية لاغلى الكؤوس التي ستقام يوم 19 مايو الجاري على ملعب خليفة الدولي, حيث كان الدحيل قد حقق الفوز على السد في مباراة نصف النهائي الاول بهدف.

 

مواجهة مفتوحة وتقدم مبكر للرهيب

سجل الريان بداية قوية في المباراة واستطاع افتتاح التسجيل مبكرا في الدقيقة الثالثة عبر رودريغو تاباتا الذي استفاد من كرة عرضية مررها سبستيان سوريا ليحولها تاباتا في الزاوية اليسرى للحارس قاسم برهان, وبعد الهدف واصل الرهيب ضغطه على مرمى الفريق الغرفاوي بحثا عن تعزيز النتيجة وكاد سبستيان سوريا ان يضاعف النتيجة بعد ان وصلت كرة عرضية من تاباتا وهو في مواجهة المرمى ولكنه سدد الكرة عالية خارج المرمى لتضيع فرصة مهمة.

الفريق الغرفاوي في المقابل دخل في اجواء المباراة بعد مرور عشر دقائق وهدد مرمى الريان, وكاد مهدي طارمي ان يعادل النتيجة لكنه لم يتعامل مع كرة عرضية ارسلها عبدالعزيز حاتم بالشكل الصحيح في الدقيقة الحادية عشرة, وتواصل السجال بين الفريقين هجمة هنا واخرى هناك وكاد غومو ان يسجل الهدف الثاني بعد ان سدد كرة من داخل منطقة الجزاء لكن الحارس قاسم برهان تصدى للمحاولة.

 

محاولات التعديل للفهود في الشوط الأول

سعى الغرافة في اكثر من محاولة ان يعود بنتيجة التعادل في الشوط الاول على الاقل وكان الفريق يعتمد في بناء الهجمات على الهولندي ويسلي شنايدر في وسط الملعب حيث كان اللاعب يحاول ان يكون حلقة الوصل بين الهجوم والوسط الا انه عانى بسبب الحصار الذي فرضه عليه لاعبو الريان خاصة الكوري الجنوبي كو واحمد عبدالمقصود.

وكان الغرافة اكثر نشاطا في الناحية اليمنى التي لعب فيها عمرو عبدالفتاح الذي تحرك بشكل جيد ومرر اكثر من كرة عرضية لم يتم استثمارها بالشكل الصحيح حيث كان الدفاع الرياني متماسكا واغلق المساحات امام المهاجم مهدي طارمي الذي لم يجد الفرصة لتهديد المرمى.

ولم تفلح محاولات الفريق الغرفاوي في الشوط الاول الذي انتهى بتقدم الرهيب الرياني بهدف حيث عاب الفهود غياب الفاعلية الهجومية واللاعب الذي يستطيع الوصول الى المرمى.

 

الشوط الثاني وسيناريو مشابه للريان

بدأ الريان الشوط الثاني بنفس سيناريو الشوط الاول بعد ان سجل الهدف الثاني في الدقيقة 47 عبر الكوري الجنوبي كو الذي استفاد من خطأ دفاعي قاتل وتقدم لحارس المرمى قاسم برهان ليسجل هدف التعزيز الذي منح الرهيب افضلية مع بداية الشوط الثاني وزاد من معاناة الفريق الغرفاوي الذي كان يبحث عن هدف التعادل.

وبعد الهدف الثاني واصل الريان ضغطه الهجومي على مرمى الغرافة وكاد المهدي علي ان يسجل الهدف الثالث بالخطأ في مرمى فريقه بعد ان سدد كرة عرضية تجاه المرمى الا ان الحارس قاسم برهان ابعدها في اللحظة الاخيرة.

الغرافة حاول من جديد العودة الى اجواء المباراة وكانت المحاولة الاخطر عبر ويسلي شنايدر الذي كاد ان يقلص الفارق من كرة عرضية وصلته من احمد علاء سددها النجم الهولندي ولكن الحارس عمر باري تصدى لها وابعدها الى ضربة ركنية في الدقيقة 68.

وتصدى قاسم برهان لمحاولة من يوهان مولو الذي سدد كرة من داخل المنطقة ابعدها الحارس الغرفاوي الى ركنية د.83, وسجل الريان هدفه الثالث عبر رودريغو تاباتا في الدقيقة 88 من كرة ايضا داخل المنطقة سددها في الزاوية اليمنى للحارس قاسم برهان.

 

بطاقة المباراة:

الفريقان: الريان - الغرافة

المناسبة: نصف نهائي كأس الأمير

الملعب: جاسم بن حمد

النتيجة: فوز الريان 3 - 0

الاهداف: تاباتا (هدفين) وميونج كو

الحكام: خميس الكواري وزاهي الشمري وخالد عايد ومحمد احمد الشمري

الانذارات: عاصم مادبو (الغرافة)

تشكيلة الريان: عمر باري ومحمد علاء واحمد ياسر ورودريغو تاباتا ومحسن متولي(يوهان مولو) وغونزالو فييرا ومحمد جمعة وميونج كو(محمد كسولا) وسبستيان ودانيال غومو واحمد السيد(عبدالرحمن الحرازي).

تشكيلة الغرافة: قاسم برهان وعاصم مادبو والمهديعلي (عثمان اليهري) وروبرت جوزيه ويوسف مفتاح ومهدي طارمي وويسلي شنايدر وعمرو عبدالفتاح(مؤيد حسن) ودييغو امادو وعبدالعزيز حاتم والياس احمد(احمد علاء).

التعليقات

مقالات
السابق التالي