استاد الدوحة
كاريكاتير

الشحانية وقطر ..تحدي البحث عن نقاط مهمة

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 2 شهر
  • Fri 14 September 2018
  • 9:43 AM
  • eye 188

يتطلع المتعثران الشحانية وقطر الى تصويب الأوضاع عندما يلتقيان الساعة الثامنة وعشر دقائق على استاد حمد الكبير في النادي العربي لحساب الجولة الخامسة من منافسات دوري نجوم QNB الذي يستأنف بعد فترة توقف مدرجة على أجندة الإتحاد الدولي لكرة القدم لإفساح المجال أمام المنتخبات الوطنية خوض الإختبارات الودية ومن بينها العنابي الذي التقى الصين وفلسطين .

المدربان إستثمرا فترة التوقف كما يجب سعياً لتصحيح المسار بعد خروج الفريقان للتو من تعثر في الجولة السابقة، وإن إختلفت قياسات ذاك التعثر، على إعتبار أن الشحانية عرف السقوط مرة واحدة في المباريات الثلاث الأخيرة، حيث سبق للفريق الصاعد حديثاً وان حقق تعادلا وإنتصاراً ليجمع أربع نقاط وضعته في المركز الثامن، بالمقابل كانت خسارة الملك الأخيرة أمام الدحيل هي الثالثة توالياً بعد خسارتين أمام الأهلي والسيلية لتسير الأمور على عكس الإستهلال الإيجابي لأشبال المدرب عبد الله مبارك بعد الفوز على الغرافة، فظلت النقاط الثلاث على حالها منذ الإسبوع الأول ليتراجع الملك إلى المركز التاسع خلف منافسه اليوم الشحانية بفارق نقطة وحيدة.

 

الملك ..عرض مقنع بدون نقاط

صحيح أن الملك القطراوي قدم في المباراة السابقة عرضاً مقنعاً جداً أمام الدحيل بعدما كان الطرف المبادر والمتقدم ليس بهدف بل بإثنين، ما جعله قريباً من إحداث المفاجاة، بيد أن التقدم تبخر والإنتصار تسرب ولم يفلح الفريق بالحفاظ ولو على نقطة التعادل التي ربما كان يستحقها عطفاً على الشجاعة التي أظهرها في الشوط الأول من المباراة على الأقل، وإن كانت الخسارة ثمناً للتراجع المبالغ فيه الى المواقع الخلفية دون الإبقاء على ذات المرتدات التي أدت الى التقدم بالهدفين آواخر الشوط الأول.

عموماً يمكن القول أن تلك الخسارة لا يمكن أن تنال من عزيمة الفريق القطراوي خصوصاً وأن المنافس هو حامل اللقب وحامل الرقم القياسي بطريقة الفوز باللقب وبدون خسارة، ما يعني أن المسألة قد توظف من قبل الجهاز الفني من ناحية إيجابية نحو قادم المباريات خصوصا مواجهة الشحانية التي بالفعل كما وصفها المدرب الإسباني مورسيا بأنها مباشرة بين متنافسين على الهروب من المراكز المتأخرة على اعتبار أن هذا الأمر واقعاً تفرضة الارصدة النقطية وان كان طموح الملك بدا أكبر من ذلك هذا الموسم .

 

الصاعد الجديد ..يعلن التحدي

يبدو واضحاً من خلال التصريحات التي أدلى بها مدرب الشحانية مورسيا ولاعبه جاسم الكواري حول مواجهة قطر، حيث التأكيد على الرغبة الكبيرة بالإنتصار، أن الوافد الجديد قد أعلن التحدي من أجل التشبث بكامل حظوظه بجني النقاط الثلاث، ما يعني بأن مهمة الفريق القطراوي لن تكون سهلة خصوصاً وأن الشحانية بدا وكأنه لم يتأثر نهائياً بالخسارة السابقة من السد بإعتبارها خارج حسابات الفريق في سعيه لتحقيق هدفه بالبقاء في الأضواء موسماً آخر.

ما من شك في أن الشحانية لن يتخلى عن أسلوبه المعتاد والذي جنى به نقاطه الأربعة من خلال إغلاق المناطق الخلفية والانطلاق بالهجمات الخاطفة المرتدة للوصول الى شباك المنافس من خلال توليفة تجيد تطبيق الأسلوب الذي يعتبره الكثيرون قمة الواقعية في ظل الفارق الفنية التي عادة ما تفصل الفريق الصاعد للتو عن فرق الدرجة الأولى .

النقطة لن تكون بالسيئة بالنسبة للشحانية الذي يلعب دائماً وفق قاعدة عدم الخسارة أولاً ومن ثم محاولة الإنتصار، خصوصا وأن الفريق يعتمد بالأساس على تشييد جدارات صلبة في الخطوط الخلفية لمحاولة النأي بالخطورة عن مرماه ومن ثم البحث بين الحين والآخر عن هجمة مرتدة قد تصنع الفارق إعتماداً على قدرات أمانغوا في الأمام .

 

 بطاقة المباراة

الفريقان : الشحانية وقطر

التاريخ : 14 سبتمبر 2018

المناسبة : الجولة الخامسة دوري نجوم QNB

الملعب : حمد الكبير في النادي العربي

التوقيت : الثامنة وعشر دقائق

 

 

التشكيل

الشحانية

خليفة

عبد الحميد، ميخيا، يونس، شنبيه

سعود، جلال، حسين

لوسيانو ، هاني

امانغوا

 

ايتو

حسين، اومري

دودو، معين، جاسمي

متولي، حمصان، سالم، رامي

الهيل

قطر

التعليقات

مقالات
السابق التالي