استاد الدوحة
كاريكاتير

حث الجميع على المشاركة في الاستحقاق الانتخابي.. رئيس الاتحاد يصف المرحلة الحالية بالتاريخية

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 7 يوم
  • Wed 10 October 2018
  • 10:12 AM
  • eye 66

وصف سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم المرحلة الحالية بالتاريخية بالنسبة للكرة القطرية بعدما باتت على أعتاب استضافة مونديال 2022 نيابة عن كافة شعوب المنطقة، مشدداً خلال كلمته التي تضمنها الكتيب الإرشادي الصادر عن لجنة الانتخابات التابعة للاتحاد والخاص باختيار رئيس وأعضاء المكتب التنفيذي للدورة الجديدة، على أن ما تقبل عليه الكرة القطرية من تنظيم الحدث الكروي الكبير يتطلب بذل جهود مضاعفة لتثبيت دور قطر كعاصمة رياضية عالمية وكتطبيق عملي لتوجيهات صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني عندما وعد سموه بأن تكون بطولة كأس العالم عام 2022 لكل العرب.

وحول العملية الانتخابية، قال رئيس الاتحاد: أما الاستحقاق الحالي الأبرز وهو انتخابات الاتحاد القطري لكرة القدم فأتوجه الى كافة الشركاء في الأندية بأن يقوموا بدورهم الطبيعي وبصورة حضارية لطالما قدموها في المراحل السابقة، وذلك من أجل أن ننهي هذا الاستحقاق بما يليق به وبطموحاتنا.

كما تقدم رئيس الاتحاد بالشكر لوسائل الإعلام المختلفة على الدور الذي لعبته كشريك استراتيجي للكرة القطرية، متطلعاً الى أن يواصل الإعلام تأدية هذا الدور بكل أمانة ومهنية.

 

كشف آلية وبرنامج اختيار اللجنة التنفيذية في مؤتمر صحفي.. عبدالـله حامد:

لا للتزكية في انتخابات اتحاد كرة القدم

 

كشف عبداللـه حامد الملا رئيس اللجنة الانتخابية في الاتحاد القطري لكرة القدم عن الآلية التي ستتم وفقها العملية الانتخابية التي سيشهدها الاتحاد إبان الجمعية العمومية العادية التي ستعقد بفندق الشيراتون يوم العاشر من ديسمبر المقبل لاختيار رئيس وأعضاء المكتب التنفيذي الذي سيتولى إدارة الاتحاد خلال الولاية المقبلة الممتدة ما بين 2019 - 2022 بعد انتهاء ولاية المكتب التنفيذي الحالي التي استمرت لخمسة أعوام 2014 - 2017 الى جانب عام اضافي تم تمديده بموافقة الجمعية العمومية للاتحاد.

وقدم الملا خلال مؤتمر صحفي عقد أمس في مقر الاتحاد شرحاً وافياً عن البرنامج الزمني للعملية الانتخابية والإطار القانوني لها وضوابط وإجراءات الترشح والنظام الانتخابي ككل، وذلك ضمن عرض للكتيب الاسترشادي الذي اصدرته اللجنة الانتخابية لتبسيط القواعد المتعلقة بالانتخابات، الى جانب آلية إجراء الانتخابات والتسلسل الزمني للخطوات الخاصة بها، حيث أجاب الملا عن جميع الاستفسارات المتعلقة بكل تفاصيل العملية الانتخابية.

وأعلن الملا عن دعوة اعضاء الجمعية العمومية وعددهم 18 عضوا (17 ناديا ومؤسسة دوري نجوم قطر) اعتباراً من اليوم العاشر من اكتوبر لتقديم ترشيحاتهم سواء التي تخص منصب الرئيس او الأعضاء الستة للمكتب التنفيذي للدورة المقبلة، الى جانب اخطار الأعضاء بمكان وموعد انعقاد الجمعية العمومية الانتخابية، مؤكداً في الوقت ذاته على أهمية وخصوصية العملية الانتخابية الحالية على اعتبار أنها ستنجب الهيئة التي ستشرف على تنظيم قطر لنهائيات كأس العالم لكرة القدم عام 2022 الى جانب الإشراف على تحضيرات المنتخب الوطني للنهائيات التي ستقام في المنطقة العربية والشرق أوسطية للمرة الأولى في تاريخ البطولة الكونية.

 

فتح باب الترشح اليوم ولمدة أسبوعين

أعلن عبداللـه حامد الملا بصفته رئيساً للجنة الانتخابية عن دعوة أعضاء الجمعية العمومية لتقديم الترشيحات سواء لمنصب الرئيس او الأعضاء الستة للمكتب التنفيذي اعتباراً من اليوم العاشر من شهر أكتوبر، أي قبل ستين يوما من موعد انعقاد الجمعية العمومية الانتخابية وفقاً للنظام الأساسي للاتحاد، على أن تنتهي فترة استقبال طلبات الترشح يوم 25 اكتوبر الجاري، أي قبل 45 يوماً من موعد الانتخابات حسب النظام الأساسي.

وأوضح الملا أنه يحق لكل عضو من أعضاء الجمعية العمومية (الأندية ومؤسسة دوري النجوم) ترشيح ممثليْن فقط لدخول الانتخابات بما فيها منصب الرئيس، لافتا الى ان الفترة من 27 اكتوبر وحتى الأول من نوفمبر المقبل ستخصص لفحص طلبات الترشح والتأكد من موافقتها للشروط الانتخابية التي تنص على أن يكون المرشح قطري الجنسية متجاوزاً سن 21 عاماً وحاصلا على شهادة تفيد بعدم ادانته بجريمة جنائية، خلافا الى ضرورة أن يكون كتاب الترشح موشحا ومختوما بختم النادي (الرئيس أو امين السر) الى جانب تعبئة النموذج الخاص بالترشح سواء لمنصب الرئيس او لعضوية المكتب التنفيذي، حيث يقدم المرشح الأوراق الى الامانة العامة التي ستحول طلبات الترشح الى اللجنة الانتخابية.

 

القائمة النهائية 10 نوفمبر وإخطار «الفيفا»

أوضح الملا أن اللجنة الانتخابية ستقوم بإخطار المرشحين بقبول أو رفض طلبات ترشحهم في موعد أقصاه الأول من نوفمبر المقبل على أن يبدأ منذ الثالث من الشهر نفسه وحتى الخامس منه قبول طلبات الاستئناف الى لجنة الاستئناف الانتخابية (إن كان هناك استئناف في حال رفض طلب أحد المترشحين) على أن يتم البت في الأمر من قبل لجنة الاستئناف يوم الثامن من نوفمبر.

وأكد الملا أن تاريخ العاشر من نوفمبر (أي قبل موعد الجمعية العمومية الانتخابية بشهر بالتمام والكمال) سيشهد القيام بثلاثة اجراءات قانونية مهمة.. أولها توجيه الدعوة الرسمية للأعضاء لحضور الجمعية العمومية الانتخابية، ومن ثم الإعلان عن القائمة النهائية للمرشحين سواء لمنصب الرئيس أو الاعضاء، الى جانب إخطار الاتحاد الدولي لكرة القدم بموعد الانتخابات على اعتبار انه من حق الفيفا تسمية مندوب لحضور العملية الانتخابية ومراقبتها.. فيما ستعقد الجمعية العمومية الانتخابية يوم العاشر من ديسمبر على ان تقوم اللجنة الانتخابية في اليوم الموالي بإخطار الاتحادين الاسيوي والدولي بنتائج تلك الانتخابات.

 

الكتيب الإرشادي واستمارة الترشح

أكد عبداللـه حامد الملا أن اللجنة الانتخابية وزعت على أعضاء الجمعية العمومية الكتيب الإرشادي الخاص بالعملية الانتخابية والذي يتضمن كافة التفاصيل المتعلقة بالانتخابات والجداول الزمنية المرتبطة بها، الى جانب استمارتي الترشح (منصب الرئيس وعضو المكتب التنفيذي) من أجل تعبئتها من قبل مرشحي الاعضاء، حيث يسمح لكل عضو في الجمعية العمومية بتسمية مرشحين فقط (بما فيهما منصب الرئيس).

وأوضح الملا أن كل ناد سيكون ممثلاً في الجمعية العمومية الانتخابية بعضوين فقط على أن يكون واحد منهما مخولاً بالتصويت خلال الانتخابات، حيث سيتعين على كل ناد تحديد الممثليْن اللذين سيحضران الانتخابات وتسمية المخول منهما بالتصويت، في حين ستكون مؤسسة دوري نجوم قطر ممثلة بثلاثة أعضاء لحضور الجمعية العمومية الانتخابية على أن يكون واحد من الممثلين الثلاثة مخولا بالتصويت، مشددا على ضرورة أن يخاطب العضو لجنة الانتخابات بكتاب رسمي يفيد بأسماء الحضور والمفوض بالتصويت.

 

لا للتزكية في الانتخابات

أكد عبداللـه حامد الملا أن النصاب القانوني للجمعية العمومية الانتخابية وجب أن يتوافر لعقد الانتخابات (نصف الأعضاء الـ18 + 1)، وفي حال عدم اكتمال النصاب القانوني سيتم تحديد موعد جديد لعقد الجمعية العمومية الانتخابية بعد الموعد السابق بأربع وعشرين ساعة شريطة الوصول الى النصاب القانوني البالغ 50 % + 1 وذلك وفقا للنظام الأساسي للاتحاد القطري لكرة القدم، على اعتبار ان الجمعية العمومية المقبلة تتضمن عقد انتخابات.

وشدد الملا على أنه لا للتزكية على منصب الرئيس أولا حتى لو كان المرشح وحيدا على المنصب، مشيراً الى أن الأغلبية المطلقة (50 % + 1) وجب ان تتوافر في اختيار المرشح الوحيد لمنصب الرئيس، وفي حال عدم توافر الأغلبية المطلقة تعاد عملية التصويت مجدداً ولن تكون هناك تزكية حتى لو تم فتح باب الترشح مجدداً.

وأوضح الملا أنه لانتخاب الرئيس من بين عدة مرشحين، يلزم توافر الاغلبية النسبية بواقع ثلثي الاصوات المسجلة والصحيحة في الاقتراع الأول لحسم الأمور، اما في حال عدم الوصول الى ثلثي الأصوات فسيتم عقد اقتراع ثان مع استبعاد صاحب الاصوات الأقل وصولا الى مرشحيْن فقط، ومن ثم يفوز المرشح الحاصل على عدد أصوات أعلى من منافسه.

أما بخصوص منصب عضوية المكتب التنفيذي فإن الحصول على 50 %+ 1 سيكون كافيا للفوز بالمنصب في الاقتراع الأول.. وفي حال تساوي مرشحين اثنين على منصب واحد تعاد الانتخابات بينهما ويفوز المرشح الحاصل على عدد الاصوات الأكبر.. وحسب الفقرة الثانية من المادة 28 من الانتخابات فإن الفائز في الانتخابات يجب ان يحصل على 50% + 1 من الاصوات المسجلة.. ما يؤكد ان التزكية لن تكون حاضرة فيما يتعلق بعضوية المكتب التنفيذي ايضاً، علما بأن المادة لم تشر الى ان هذا الأمر ينطبق فقط على منصب الرئيس فقط ما يعني أن المرشحين لعضوية المكتب التنفيذي وجب ان يحصلوا على نسبة التصويت تلك حتى لو كان عددهم مساويا لعدد الاعضاء (المناصب الشاغرة) وهم ستة.

 

أربعة مرشحين على الأقل

أكد عبدالـله حامد الملا أن إجراء الانتخابات في موعدها سيتطلب تواجد أربعة مرشحين، من بينهم مرشح للرئاسة يقدمون اوراق ترشحهم بالشكل الرسمي خلال الفترة المحددة للترشح التي تبدأ اعتباراً من اليوم وتستمر حتى 25 اكتوبر الجاري، مشيراً الى أن أي عدد أقل من المرشحين الأربعة (مع مرشح واحد لمنصب الرئيس على الأقل) سيعني تمديد فترة الترشح مجدداً وبالتالي تحريك برنامج العملية الانتخابية للوصول الى الحد الأدنى من عدد المرشحين لإجراء الانتخابات.

واوضح الملا انه في حال تمت الانتخابات بأربعة مرشحين (مع مرشح واحد لمنصب الرئيس) فإن عملية استكمال عدد أعضاء المكتب تتم وفق ترشيح من قبل المكتب التنفيذي المنتخب وينضم هؤلاء للعمل كأعضاء في المكتب التنفيذي، على أن يحصل الأعضاء الذين تم ترشيحهم من قبل المكتب التنفيذي على موافقة الجمعية العمومية في أول اجتماع لاحق لها لاستكمال مدة ولاية المجلس.

 

الانسحابات حتى موعد الانتخابات

أكد عبدالـله حامد أن مسألة انسحاب مرشح تقدم لخوض الانتخابات سواء على منصب الرئيس أو عضوية المكتب التنفيذي، ستبقى قائمة حتى موعد إقامة الانتخابات، مشيراً الى أنه وجب أن يتم رفع كتاب رسمي من قبل المرشح يفيد بالانسحاب كي يتسنى للجنة الانتخابات شطب اسمه من بطاقات التصويت الخاصة بالعملية الانتخابية.

وأوضح الملا أن مسالة الانسحاب يمكن ان تتم خلال انعقاد الجمعية العمومية على أن يعلن المرشح انسحابه أمام أعضاء الجمعية، حيث ستطلب اللجنة الانتخابية آنذاك من أعضاء الجمعية العمومية اعتبار اسم المرشح غير مدرج في بطاقة التصويت.

التعليقات

مقالات
السابق التالي