استاد الدوحة
كاريكاتير

في انطلاقة منافسات الجولة الثامنة.. الوكرة في مهمة سهلة.. ومباراة قمة بين معيذر والمرخية

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 2 اسبوع
  • Wed 05 December 2018
  • 9:19 AM
  • eye 79

تنطلق مساء اليوم الأربعاء منافسات الجولة الثامنة من دوري الدرجة الثانية لكرة القدم بإقامة مباراتين على ملعب سعود بن عبدالرحمن بنادي الوكرة.

ويلتقي معيذر والمرخية في مباراة قمة ستعطى انطلاقتها في الساعة الخامسة والنصف، بينما يتواجه الوكرة والشمال في مباراة غير متكافئة تبدأ في الساعة الثامنة إلا ربعا.

وتختتم الجولة منافساتها بالمباراة التي ستقام غدا على ملعب سحيم بن حمد بنادي قطر وتجمع بين البدع ومسيمير في الساعة السادسة والربع.

 

الترشيحات ترجح كفة «الموج الأزرق»

كان الوكرة المستفيد الأكبر من الجولة الماضية عقب انتصاره على معيذر في مباراة القمة التي جمعت بينهما بهدف دون رد أحرزه في الوقت القاتل مهاجمه الغاني نانا بوكو الذي رفع رصيده إلى خمسة أهداف.

وضرب الفريق الوكراوي بفوزه الثمين جدا أكثر من عصفور، حيث إنه بعدما رفع رصيده إلى 15 نقطة انتزع الصدارة من معيذر بفارق الأهداف.

كما رد «الموج الأزرق» إلى «كحيلان» دين الخسارة التي كان قد ألحقها به في المواجهة السابقة بينهما ضمن منافسات الجولة الثانية بهدف مقابل هدفين.

وقد حقق الوكرة انتصاره الخامس، بينما كان قد تعرض إلى هزيمتين ورفع عدد أهدافه التي أحرزها منذ بداية الموسم إلى 18 هدفا وهو بذلك يتوافر على أفضل خط هجوم، بينما لم يدخل مرماه سوى 7 أهداف كأفضل دفاع أيضا في الدوري ولكن بالتساوي مع دفاع معيذر.

و تبدو الفرصة مواتية أمام الوكرة لكي يعزز موقفه في صدارة دوري الدرجة الثانية لأن الشمال الذي سيواجهه يعد منطقيا بالمتناول عطفا على أنه يحتل المركز السادس والأخير برصيد 4 نقاط، وخرج من مبارياته الثلاث الأخيرة خاوي الوفاض، إذ لم يحقق فيها أي نقطة.

ويبلغ عدد الهزائم التي مني بها في الدوري 5 هزائم، بينما حقق انتصارا وكان في الجولة الثانية على حساب البدع بهدفين مقابل هدف وتعادل مع المرخية بلا أهداف في الجولة الرابعة.

 

اختبار صعب من أجل التعويض

يلتقي معيذر الجريح الطامح الى التعويض والمرخية الساعي لاستعادة توازنه والعودة مجددا إلى سكة الانتصارات من أجل المحافظة على آماله في الصعود قائمة في اختبار صعب بالنسبة للفريقين.

معيذر وبعد تعثره بالخسارة أمام الوكرة والتي أفقدته أفضلية الانفراد بالصدارة لا خيار أمامه سوى التعويض بالانتصار لوضع النقاط الثلاث في حسابه، حيث إنه السبيل الوحيد الذي سيبقيه ملتصقا بالوكرة وعدم التأخر عنه لأن «الموج الأزرق» يبدو مرشحا فوق العادة لتحقيق الانتصار من جديد على الشمال المتواضع بعدما سبق له أن اكتسحه في المواجهة السابقة بينهما ضمن منافسات الجولة الثالثة برباعية نظيفة.

ويعول «كحيلان» في إنجاز مهمته بنجاح تام على توظيف نقاط القوة التي يتوافر عليها بشكل صحيح وفعال ويتقدمها خط هجومه الذي أحرز 16 هدفا بقيادة مهاجمه الفرنسي مامادو دياورا الذي أحرز 8 أهداف يتصدر بها قائمة الهدافين بالإضافة إلى أفضليته المعنوية لأنه تغلب على المرخية في المباراة التي جمعت بينهما في الجولة الثالثة بثلاثة أهداف مقابل هدف.

ولكن المرخية يتطلع إلى تدشين مرحلة جديدة يعود فيها إلى المسار الصحيح للمنافسة على الصعود بعدما تعثر في الجولتين الماضيتين ولاسيما بالجولة السادسة التي تعرض فيها لخسارة مفاجئة من البدع الوافد من دوري الهواة الذي تغلب عليه بهدفين نظيفين قبل أن يتعادل في الجولة الماضية مع مسيمير بهدف لمثله.

ويسعى المرخية لتحقيق فوزه الأول بقيادة مدربه الجديد المغربي هشام زاهد الذي عين بديلا للإيطالي ديلبيرتو الذي أقيل من منصبه بعد الخسارة أمام البدع.

التعليقات

مقالات
السابق التالي