استاد الدوحة
كاريكاتير

الأهلي أولا والدحيل ثانيا والسد ثالثا والفارق نقطة.. الزعيم يوقف العميد المتصدر ويشعل منافسات الواعدين

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 شهر
  • Fri 14 December 2018
  • 2:24 AM
  • eye 196

منافسات مثيرة شهدها دوري الدرجة الأولى للواعدين خلال جولته الأخيرة التاسعة التي حملت نتائج غير متوقعة، تقلص على إثرها فارق النقاط بين متصدر الدوري " الأهلي "، والفرق الملاحقة له المنافسة على اللقب، وفي مقدمتها " الدحيل والسد "، ثم الغرافة.

ويمكن القول ان الفرق الأربعة المتمركزة داخل المربع الذهبي قد جعلت المنافسة على اللقب محصورة بينها فقط، وذلك ما تؤكده النتائج والأرقام مع الجولة الأخيرة المتوازنة مع نهاية القسم الأول للدوري " دور الذهاب ".
وبرصد للنتائج الغير متوقعة خلال الجولة الأخيرة، تبرز نتيجة مواجهة قمة الجولة بين الأهلي المتصدر مع السد ثالث الترتيب، التي مثّلت مفاجأة كبيرة لجميع المتابعين، إذ اكتسح السد منافسه الأهلي صاحب الصدارة مذيقا إياه طعم الخسارة الأولى بالموسم، ولتشعل خسارة المتصدر  منافسات صراع الصدارة بالدوري مجددا بين فرق مقدمة الترتيب بعد أن بات الفارق النقطي - نقطة واحدة - بين المتصدر والوصيف، والوصيف والثالث.


 

صراع القمة يحتدم مجددا
أوقف السد انتصارات الأهلي متصدر دوري الدرجة الأولى للواعدين بفوزه عليه بنتيجة كبيرة خلال منافسات الجولة التاسعة الأخيرة، لتتوقف سلسلة الانتصارات الأهلاوية عند الرقم سبعة، وهي الأكبر بين كل فرق الدوري.
وبإلحاق السد الخسارة الأولى بالأهلي تقلص فارق النقاط بينه وملاحقيه من الفرق المنافسة على اللقب، بيد ان الأهلي ظل متصدرا رغم خسارته الأولى بفارق نقطة فقط عن وصيفه " الدحيل "، وبفارق نقطتين عن السد ثالث الترتيب، وخمس نقاط عن الغرافة الرابع.
هذا ومع نهاية الجولة التاسعة الأخيرة يبرز الأهلي في طليعة الفرق برصيده النقطي البالغ  " 22 نقطة " حققها من سبعة انتصارات وتعادل وخسارة وحيدة، ويأتي الدحيل في الترتيب الثاني مواصلا ضغطه على المتصدر إثر رفعه رصيده إلى 21 نقطة جمعها من ستة انتصارات، وثلاثة تعادلات علما انه الفريق الوحيد الذي لم يخسر بعد تسع جولات.
ويتموضع السد في المركز الثالث مقترباً أكثر من المتصدر والوصيف برصيده الذي ازداد إلى 20 نقطة من ستة انتصارات وتعادلين مع خسارة وحيدة، ثم يأتي الغرافة رابع الترتيب الذي عاد له أمل  المنافسة على اللقب بفضل تحقيقه لانتصاره الجديد الخامس الذي رفع نقاطه إلى 17 نقطة من خمسة انتصارات وتعادلين، وكان قد تعرض لخسارتين.


جولة مفاجأة الزعيم الكبيرة
شهدت الجولة الأخيرة لدوري الواعدين تحت 13 عاما المفاجأة الأكبر خلال الموسم المتمثلة بخسارة الأهلاوية أصحاب الصدارة بنتيجة كبيرة لم تكن متوقعة حينما تلقى مرماهم سبعة أهداف سداوية لم يستطيعوا الرد عليها إلا بهدف شرفي، والغريب أن مرمى الأهلاوية لم يقبل من قبل خلال ثمان مواجهات إلا سبعة أهداف فقط، وتسببت السبعة الأهداف السداوية في تخلي المتصدر الأهلي عن كونه صاحب أقوى دفاع ليتراجع لثالث أقوى دفاع بعد أن ارتفعت الأهداف التي دخلت مرماه إلى 14 هدفا، غير أنه ظل صاحب أقوى هجوم ب 42 هدفا سجلها، بينما السد تقدم ليكون ثاني أقوى دفاع بعشرة أهداف فقط تلقاها مرماه، وتقدم برصيد الأهداف إلى 35 هدفا ليظل ثالث أقوى هجوم.
وخلال الجولة الأخيرة واصل الدحيل انتصاراته بفوزه على العربي خامس الترتيب بثلاثية دون رد رفعت أهدافه إلى 40 هدفا كثاني أقوى هجوم إلى جانب أنه بات صاحب أقوى دفاع بثمانية أهداف فقط دخلت مرماه.
وبدوره الغرافة صاحب المركز الرابع استطاع الخروج من الجولة بانتصار ثمين وصعب بثلاثة أهداف لهدفين على الريان، ليؤكد تواجده بالمربع الذهبي، فيما الريان تقهقر خطوة للخلف نحو المركز السابع تاركا المركز السادس لفريق قطر المتقدم بفضل فوزه العريض بسداسية نظيفة على السيلية متذيل الترتيب، وفي آخر المواجهات بالجولة الأخيرة استطاع تاسع الترتيب الوكرة تسجيل فوزه الكبير بخمسة أهداف مقابل هدف على حساب معيذر ثامن الترتيب.


زعامة ناشئي الثانية للفرسان
حقق الخور إنتصاره الثامن خلال الجولة العاشرة الأخيرة لدوري الدرجة الثانية للناشئين تحت 17 عاما، ليتابع فرسان الخور انتصاراتهم مبتعدين بصدارة الترتيب بفارق تسع نقاط عن صاحب المركز الثاني أم صلال مستفيدين من خوضهم لمواجهة زائدة عن المواجهات التي خاضها أم صلال الذي لم يلعب خلال الجولة الأخيرة.
وشهدت الجولة الأخيرة فوز المتصدر الخور بهدف وحيد على المرخية متذيل الترتيب.
كما نجح صاحب المركز الثالث الشحانية في الحاق الخسارة بالخريطيات خامس الترتيب بفوزه عليه بأربعة أهداف مقابل هدفين.
وتقدم الشمال خطوة إلى الأمام نحو المركز الرابع بفوزه بهدفين نظيفين على مسيمير الذي تراجع بخسارته إلى المركز الخامس.
ويتقدم الخور ترتيب دوري الناشئين برصيد 25 نقطة جمعها من ثمانية انتصارات، وتعادل واحد، ودون خسارة خلال تسع مواجهات خاضها.
ويبتعد المتصدر الخور  بتسع تقاط عن أقرب منافسيه الوصيف " أم صلال " الذي يملك 16 نقطة ولكن من ثمان مواجهات حقق خلالها الفوز خمس مرات، وتعادل

التعليقات

مقالات
السابق التالي