استاد الدوحة

عقب الجولتين 13 و14 من الدوريين ووسط تنافس مثير.. السداوية يتزعمون الناشئين.. والغرفاوية والدحيل يتصدرون الشباب

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 3 شهر
  • Fri 08 February 2019
  • 9:58 AM
  • eye 244

بقيت صدارة دوري الدرجة الأولى للناشئين «سداوية» عقب الجولة الرابعة عشرة من المنافسات التي يتقدمها فريق ناشئي السد في ظل منافسة قوية من ملاحقه الأبرز الدحيل، وكذا المنافس الآخر الغرافة، ويبتعد السد صاحب الصدارة بفارق ثلاث نقاط فقط عن الدحيل الوصيف، وبأربع نقاط عن المنافس الآخر الغرافة المتمركز ثالثاً، والأكيد أن هذا الفارق الضئيل يجعل المنافسة محتدمة بين ثلاثي المقدمة.

ويواصل السد، حضوره الرائع في دوري الدرجة الأولى للناشئين من خلال المستويات المتميزة لفريقه، التي توجها بتحقيق نتائج مُبهرة مكّنته من تصدر الدوري بكل جدارة واستحقاق في ظل منافسة قوية مع أبرز الفرق، في مقدمتها «الدحيل» الذي ظل متصدرا لأطول فترة خلال الموسم قبل ان يتخلى عن الصدارة إثر تعرضه للخسارة خلال الجولة الثانية عشرة في مواجهة قمة الموسم أمام المتصدر الجديد، وشريك الصدارة السابق»السد«.

 

تفوق سداوي رغم التعثر

عقب انتصارين مهمين متتاليين خلال الجولتين الثانية عشرة والثالثة عشرة من دوري الناشئين على منافسين قويين هما الدحيل والريان، توقفت انتصارات السد صاحب الصدارة عند الجولة الرابعة عشرة الأخيرة بتعادله المفاجئ بهدف لمثله مع الوكرة صاحب المركز قبل الأخير مفرطاً في فرصة توسيع الفارق مع منافسيه، وعلى الرغم من تفريطه بهكذا فرصة إلا أنه احتفظ بتصدره للدوري مستفيدا من تعثر منافسه وملاحقه الدحيل الذي تعادل أيضاً دون أهداف، ولكن مع منافس قوي هو الغرافة ثالث الترتيب في مواجهة قمة الجولة، وبتعادل الدحيل قدم هدية مجانية للسد في الاحتفاظ بالصدارة بذات الفارق النقطي - ثلاث نقاط -، وكذلك فقد كان تعادل الغرافة يمثل تفريطاً بفرصة سانحة للتقدم في سباق المنافسة على اللقب مع المتصدر والوصيف.

 

فارق ضئيل والمنافسة ثلاثية

برصد لنتائج ثلاثي المقدمة بدوري الناشئين، نجد ان صاحب الصدارة «السد» يمتلك خمسا وثلاثين نقطة من أحد عشر انتصارا، وتعادلين مقابل خسارة وحيدة، فيما لدى الدحيل الوصيف 32 نقطة من عشرة انتصارات، وتعادلين مقابل خسارتين تعرض لهما، أما الغرافة ثالث الترتيب فرصيده إحدى وثلاثين نقطة من عشرة انتصارات، وتعادل مقابل ثلاث هزائم تلقاها.

وكانت الجولة الأخيرة لدوري الناشئين، قد شهدت بالإضافة لمواجهتي السد والوكرة، والدحيل والغرافة، ثلاث مواجهات أخرى خرج منها العربي بانتصار مهم وصعب بأربعة أهداف مقابل ثلاثة على معيذر، ليرفع رصيده إلى 24 نقطة في المركز الرابع، فيما تسببت الخسارة في تقهقر معيذر إلى المركز الأخير.

وبدوره، السيلية حافظ على تواجده في المركز الخامس بفضل تحقيقه لفوز مهم وصعب بثلاثة أهداف لهدفين على الريان سادس الترتيب.

وانتهت مواجهة الأهلي السابع مع قطر الثامن بالتعادل بهدفين لمثلهما.

شباب الدحيل والغرافة يتقدمان

حافظ السد على تمركزه خلف شريكي الصدارة «الدحيل والغرافة» بدوري الشباب إثر تحقيقه لانتصار مهم خلال الجولة الأخيرة الثالثة عشرة التي شهدت إقامة ست مواجهات فقط، فيما تأجلت مواجهتان إلى موعد لم يحدد بعد، هما مواجهتا شريكي المقدمة، وانتهز السد فرصة عدم لعب أول وثاني الترتيب، ليقترب أكثر منهما في السباق نحو لقب الدوري هذا الموسم، ذلك ان السد ثالث الترتيب بات على بعد أربع نقاط فقط من المتصدر والوصيف.

وكانت مواجهتا الدحيل أمام أم صلال، والغرافة مع الريان، قد تم تأجيلهما، لتُقام الجولة الثالثة عشرة بست مواجهات، كان أبرزها مواجهة السد ثالث الترتيب مع السيلية التي خرج منها السداوية بانتصار بأربعة أهداف مقابل هدفين، ليرفعوا انتصاراتهم إلى تسعة انتصارات، مقابل تعادلين، وخسارة وحيدة.

ويمتلك السد 29 نقطة، فيما رصيد كل من الدحيل والغرافة  33 نقطة من 11 انتصارا لكل منهما أي بالعلامة الكاملة.

هذا، وشهدت بقية مواجهات الجولة الأخيرة الثالثة عشرة لدوري الشباب فوز فريق قطر بهدفين لهدف على الأهلي، ليرفع قطر رصيده إلى 25 نقطة محتفظا بمركزه الرابع، فيما تجمد رصيد الأهلي عند 19 نقطة، وتراجع خطوة للخلف نحو المركز الثامن تاركا المركز السابع للعربي الذي انتصر على الشمال بخماسية نظيفة، وعزز رصيده إلى 20 نقطة، بينما ظل الشمال في الترتيب الخامس عشر بنقاطه السبع.

وحقق الوكرة النتيجة الأكبر خلال الجولة باكتساحه الخريطيات متذيل الترتيب بتسعة أهداف بيضاء، وليحافظ الوكرة على تواجده قريبا من المربع الذهبي بعد رفعه رصيده إلى 25 نقطة في المركز الخامس متأخرا بفارق الأهداف فقط عن رابع الترتيب قطر .

وتمكن الخور تاسع الترتيب من الفوز على المرخية قبل الأخير بهدفين نظيفين.

ونجح الشحانية في التقدم خطوتين في جدول الترتيب بفضل فوزه بأربعة أهداف لهدف على مسيمير ليحل محله في المركز الحادي عشر، فيما تراجع مسيمير إلى المركز الثاني عشر قبل السيلية الثالث عشر المتراجع إثر خسارته من السد.

التعليقات