استاد الدوحة
كاريكاتير

برئاسة الشيخ حمد بن خليفة والبداية من الأردن.. وفد قطري يزور 10 دول آسيوية في استهلال الجولة الانتخابية لدعم المهندي

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 3 شهر
  • Thu 14 March 2019
  • 10:05 AM
  • eye 298

يرأس سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم وفدا يضم سعود المهندي نائب رئيس الاتحادين القطري والآسيوي لكرة القدم للقيام بجولة تشمل 10 دول من أجل حشد التأييد في انتخابات المكتب التنفيذي للدورة المقبلة 2019 حتى 2023 المنوي عقدها خلال الاجتماع التاسع والعشرين للجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي المنعقد في مقر الاتحاد القاري في العاصمة الماليزية كوالالمبور يوم السادس من شهر إبريل المقبل.

الجولة التي تستمر عشرة أيام ستبدأ اليوم بالعاصمة الأردنية عمان للالتقاء بالأمير علي بن الحسين رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم، ثم تسع دول أخرى، حيث ستكون الفرصة مواتية أمام الوفد القطري لبحث العملية الانتخابية برمتها، خصوصا أن المهندي مرشح لثلاثة مناصب، هي: رئاسة الاتحاد الآسيوي، وعضوية مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم خلال الدورة المقبلة ونائب رئيس الاتحاد الآسيوي عن غرب آسيا وهو المنصب الذي يشغله حاليا.

 

10 دول في استهلال الجولة الانتخابية

ستكون الجولة الحالية استهلالا لجولة انتخابية يقوم بها الوفد القطري، على أن يتم استكمالها خلال قادم الأيام وقبل موعد الانتخابات المقررة يوم السادس من إبريل المقبل، فالدول العشر التي سيزورها وفد الاتحاد القطري ستكون بداية حشد التأييد لسعود المهندي الذي يحظى بسمعة طيبة في القارة الآسيوية بعد العمل الكبير الذي قام به خلال فترة عمله كنائب للرئيس ورئيس للجنة المسابقات في الاتحاد القاري.

وتشمل الجولة الحالية دول الأردن ولبنان وكمبوديا ومنغوليا وهونغ كونغ وتايوان وغيرغستان وسيرلانكا ونيبال وأوزبكستان، علماً بأن الاتحاد القطري لكرة القدم يرتبط مع أغلب الدول العشر باتفاقيات تعاون جرى توقيعها خلال الفترات السابقة، ما يؤكد أن الاتحاد القطري لكرة القدم بشكل عام يحظى بثقة كبيرة في القارة الآسيوية بعد توطيد علاقاته بجل الاتحادات الآسيوية، وهو ما تجلى خلال كونغرس الفيفا الأخير الذي عقد في العاصمة الماليزية كوالالمبور يوم 31 اكتوبر الماضي عندما شهد حفل إقامة الاتحاد القطري لكرة القدم حضوراً وازناً من قبل قيادات الاتحادين الدولي والآسيوي وعدد كبير من رؤساء الاتحادات الآسيوية الذين حضروا اجتماع الجمعية العمومية آنذاك، وهو ما أكد على الحظوة الكبيرة والمكانة المتميزة التي يحظى بها الاتحاد القطري على المستوى القاري على العكس من اتحادات أخرى تنافس في الانتخابات الحالية.

يذكر أن سعود المهندي قد ترشح لثلاثة مناصب في الانتخابات القارية، حيث سينافس كلا من الشيخ سلمان بن إبراهيم الرئيس الحالي للاتحاد الآسيوي والإماراتي محمد خلفان الرميثي على منصب رئيس الاتحاد الآسيوي، ثم ينافس كلا من السعودي خالد الثبيتي والفلبيني ماريانو أرانيتا جونيور والكوري الجنوبي  تشونغ مونغ-غيو والصيني دو زهاوكاي والهندي برافول باتيل والإيراني مهدي تاج والياباني كوزو تاشيما على اختيار خمسة أعضاء في مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم خلال الدورة المقبلة، فيما ترشح المهندي لمنصب نائب رئيس الاتحاد الآسيوي عن غرب آسيا – المنصب الذي يشغله حاليا - والذي يتنافس فيه مع كل من السعودي قصي بن عبدالعزيز الفواز واللبناني هاشم حيدر.

 

أكد أن صوت العراق في الرئاسة للشيخ سلمان.. عبدالخالق مسعود:

سندعم المهندي بعضوية مجلس الفيفا وكنائب للرئيس

التقى سعود المهندي بمكتبه أمس عبدالخالق مسعود رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم الذي يزور الدوحة حاليا، وقد تم خلال اللقاء بحث العلاقات التي تربط الاتحادين والآفاق التي قطعتها خلال المراحل السابقة، كما تم التطرق إلى انتخابات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم كون عبدالخالق مسعود مرشحا لعضوية المكتب التنفيذي.

وأكد عبدالخالق مسعود عقب اللقاء أن الاتحاد العراقي وعقب التشاور مع وزير الشباب والرياضة، سيمنح صوته بما يخص انتخابات رئيس الاتحاد الآسيوي للشيخ سلمان بن إبراهيم باعتباره جزءا مهما من قرار رفع الحظر الجزئي عن الملاعب العراقية، في حين شدد مسعود على أن الاتحاد العراقي سيدعم سعود المهندي في منصب عضوية مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم ونائب رئيس الاتحاد الآسيوي عن غرب آسيا.

وقال مسعود: صوتنا على مستوى الرئاسة سيكون للشيخ سلمان، بيد أننا سندعم سعود المهندي في عضوية مجلس الفيفا وكذلك كنائب للرئيس، علما بأني شخصيا مرشح لعضوية المكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي وأحظى بدعم الاتحاد القطري لكرة القدم وكذلك من عديد الاتحادات في المنطقة.

وأضاف مسعود: أثق في نفسي وفي فوزي بالانتخابات لاني أمتلك علاقات طيبة مع عديد الاتحادات الآسيوية سواء العربية أو غيرها، وإن شاء الله، سأكون عضوا في المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي كممثل للعراق.

وعن زياراته المتكررة لقطر، قال مسعود: كل منتخباتنا العراقية تعسكر في قطر، وقبل رفع الحظر كل المباريات الرسمية العراقية كانت تقام في قطر، وقطر داعم قوي للعراق، ولم يقصروا مع منتخباتنا وفضلهم كبير على الكرة العراقية، حيث كانوا سباقين في استضافة منتخباتنا الوطنية وفرقنا خلال فترة الحظر وفي أحلك الظروف، خلافا إلى الدور الكبير في تأهيل حكامنا، والآن تم الاتفاق على إرسال المدربين إلى أسباير في دورات للاستفادة من خبرات المدربين الأجانب الموجودين في الأكاديمية.

التعليقات

مقالات
السابق التالي