استاد الدوحة
كاريكاتير

باب القيد يُفتح غداً.. والأندية مطالبة بإسقاط اللاعبين فوق 33 عاماً من الكشوفات .. الاتحاد يؤكد شروط التعاقدات بالمخالصات وإذن الرقابة المالي

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 3 شهر
  • Mon 08 July 2019
  • 6:37 AM
  • eye 308

تبدأ غداً الثلاثاء التاسع من يوليو الجاري فترة قيد اللاعبين للموسم الجديد والتي حددها الاتحاد القطري باثني عشر أسبوعاً وفقاً لتعليمات الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» لتنتهي يوم 30 سبتمبر المقبل، وشدد الاتحاد القطري على تطبيق ذات التعاميم الصادرة مسبقاً التي تخص ضوابط التعاقدات بشأن إبرام وإنهاء العقود السارية بالشروط التي حددتها لجنة الرقابة المالية والتي تتعلق بضرورة الحصول على إذن مسبق من اللجنة سواء في حال إنهاء عقد سار أو إبرام عقد جديد مع اللاعبين والمدربين.

كما شدد الاتحاد على جزئية اعتبار اللاعب حراً في حال لم يرد اسمه في قائمة النادي وبالتالي يحق له الانتقال إلى أي ناد آخر، ذلك أن الجدولة الزمنية التي أعلن عنها الاتحاد بشأن نظام تسجيل اللاعبين وفترات القيد، تضمنت بدء الأندية منذ 16 يونيو الماضي بتقديم كشوفات اللاعبين للموسم الجديد، خصوصاً اللاعبين المراد إسقاطهم من كشف النادي، على أن يتم اعتبار اللاعب غير المدرج اسمه في قائمة النادي حراً في الانتقال إلى أي ناد آخر دون شرط وجود المخالصة المالية، وذلك حسب المستجدات التي أدخلتها مؤسسة دوري نجوم قطر على لائحة احتراف اللاعبين المحليين وفقاً للتعميم رقم 28، بعدم إجبار اللاعب على توقيع المخالصة المالية مع ناديه كشرط للانتقال إلى ناد آخر، حيث أكدت الفقرة الثالثة من الفصل الثاني التي تخص عقود احتراف اللاعبين المحليين، أن أي لاعب اسمه غير مدرج في قائمة اللاعبين المستمرين مع النادي والصادرة عن النادي نفسه، يعتبر حراً في الانتقال إلى ناد آخر.

أما بخصوص اللاعبين فوق 33 عاماً الذين باتت مسألة تسجيلهم في الموسم الجديد من ميزانية النادي وخارج منظومة مؤسسة دوري نجوم قطر، فستكون الأندية هي المعنية بإسقاطهم من كشوفات الفرق، ولن يقوم الاتحاد بتلك الخطوة، على اعتبار أن تواجد اسم لاعب من هؤلاء في كشف النادي يعني التزام النادي بكل ما يخص المستحقات المالية للاعب في الميزانية السنوية المخصصة للأندية، وكان الاتحاد قد اعتبر أن اللاعب الذي يكمل سن 33 عاماً بتاريخ 30 من سبتمبر المقبل، سيصبح خارج منظومة QSL على أن تتحمل الأندية المبالغ المالية المترتبة على عقود اللاعبين من رواتب أو مقدمات.

 

شروط الرقابة المالية سارية وفقاً للتعاميم

أكد الاتحاد القطري لكرة القدم أن ضوابط التعاقدات التي جاءت في التعميم الصادر عن الاتحاد والموقع باسم سعادة رئيس الاتحاد الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني والصادر بتاريخ 24 سبتمبر من العام الماضي 2018، مازالت سارية، ما يجبر على مواصلة تطبيق تلك الضوابط بشأن دخول الأندية في أي التزامات مالية بالتعاقد مع اللاعبين والمدربين أو إنهاء عقود سارية يتطلب الحصول على إذن مسبق من لجنة الرقابة المالية.

وطالب الاتحاد النادي الذي سيقدم على إنهاء عقد لاعب مازال سارياً، بتأمين المخالصة المالية بين اللاعب والنادي، في حين سيتعين على النادي الذي يريد التعاقد مع لاعب جديد الحصول على موافقة لجنة الرقابة المالية قبل إبرام التعاقد، تماماً كما تم تطبيقه بشأن التعاقدات منذ صدور التعميم.

وكان الغرض من الموافقة المسبقة من قبل لجنة الرقابة المالية هو حصر الالتزامات المالية للأندية بالخطة المالية الموضوعة وفقاً للميزانية، دون الدخول في أعباء إضافية تجر الأندية إلى الديون التي تراكمت في السنوات الأخيرة، ما أنجب قضايا تم النظر بها من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» بشأن مستحقات مالية على الأندية القطرية تخص لاعبين ومدربين جرى الاستغناء عنهم، حتى أن قرارات فعلية وملزمة صدرت بحق عدد من الأندية القطرية التي رزحت تحت وطأة تهديدات الفيفا بخصم النقاط أو حتى الهبوط إلى الدرجة الدنيا.

هذا، وكانت الأندية قد باشرت بالفعل العمل على الحصول على الإذن المسبق من قبل لجنة الرقابة المالية بشأن التعاقدات التي تم الإعلان عنها تمهيداً لتسجيل اللاعبين في كشوفات الأندية مع فتح باب القيد يوم غد الثلاثاء، هذا بالطبع إلى جانب تقديم المخالصات المالية للاعبين الذين تم إسقاطهم من كشوفات الفرق بانتهاء التعاقد معهم.

 

الاتحاد لن يُسقط اللاعبين فوق 33 عاماً

سيتعين على الأندية أن تقوم بإسقاط اللاعبين الذين سيكملون 33 عاماً يوم 30 من سبتمبر المقبل، من كشوفاتهم التي سيتم تقديمها للاتحاد كقوائم للموسم الجديد 2019 - 2020، ولن يقوم الاتحاد بتلك الخطوة، ذلك أن تواجد اسم أي لاعب فوق 33 عاماً في قائمة النادي، يعني أن النادي يعلن التزامه بالمخصصات المالية لهذا اللاعب في الموسم الجديد سواء بما يخص الرواتب أو مقدمات العقود.

وكان الاتحاد القطري لكرة القدم قد فعّل الموسم الحالي بند خروج اللاعبين الذين يكملون عامهم الثالث والثلاثين بتاريخ 30 سبتمبر المقبل، من منظومة مؤسسة دوري نجوم قطر بشأن الرواتب ومقدمات العقود، على أن تطبق على اللاعبين ذات الشروط الخاصة بالتقييم بشأن مقدم العقد وجزئية 40 ضعف الراتب، بيد أن تلك المخصصات المالية لن تلتزم بها مؤسسة دوري نجوم قطر، بل سيلتزم بها النادي من ميزانيته الخاصة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي