استاد الدوحة
كاريكاتير

يستمر حتى 30 سبتمبر.. والأندية مطالبة بإسقاط اللاعبين فوق 33 عاماً .. فتح باب القيد اليوم على وقع مستجدات في الشروط والضوابط

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 1 اسبوع
  • Tue 09 July 2019
  • 7:24 AM
  • eye 67

يفتح اليوم باب انتقالات اللاعبين للموسم الجديد 2019 - 2020 على أن تستمر فترة القيد حتى 30 من سبتمبر المقبل لتوافق تعليمات الاتحاد الدولي لكرة القدم التي تجيز أن تمتد فترة القيد الصيفية لاثني عشر أسبوعاً، حيث سيتسنى للأندية تسجيل اللاعبين المحترفين والمواطنين الذين تم التعاقد معهم في كشوفات تلك الأندية رسمياً لدى الاتحاد القطري لكرة القدم.

فترة القيد الصيفية الأولى تنطلق بذات الضوابط التي أقرها الاتحاد القطري لكرة القدم وفقاً للتعاميم الرسمية التي تتطلب شروطاً بعينها من أجل تسجيل اللاعبين في كشوفات الأندية حسب تعليمات لجنة الرقابة المالية التي وجب الحصول على إذن مسبق منها قبل قيد اللاعبين لتتوافق التعاقدات مع الميزانيات المالية المخصصة للأندية وفقاً لمدخولاتها للتخلص من الأعباء المالية التي ترزح تحتها الأندية وأضحت ديوناً عانت منها تلك الأندية خلال السنوات الأخيرة، ما وضع بعضها أمام أحكام قضائية لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم تتعلق بمستحقات مالية للاعبين ومدربين سابقين، فيما يستوجب أيضاً عند إنهاء عقد لاعب سارٍ مع النادي، توفير المخالصة المالية الموقعة من اللاعب والنادي قبل السماح بتسجيل لاعب بديل.

وستعرف فترة القيد مستجدات تتعلق باللاعبين فوق سن 33 عاماً الذين سيخرجون من منظومة مؤسسة دوري نجوم قطر بشأن الرواتب ومقدمات العقود، حيث تتحمل الأندية نفقات هؤلاء اللاعبين من ميزانياتها المالية الخاصة، على أن يشمل هذا القرار اللاعبين الذين يكملون عامهم الثالث والثلاثين بتاريخ 30 سبتمبر المقبل، وبالتالي باتت الأندية مطالبة بإسقاط اللاعبين فوق سن 33 من الكشوفات، ولن يقوم الاتحاد بتلك الخطوة، ذلك أن تواجد اسم أي لاعب فوق 33 عاماً في قائمة النادي يعني أن النادي يعلن التزامه بالمخصصات المالية لهذا اللاعب في الموسم الجديد سواء بما يخص الرواتب أو مقدمات العقود.

مستجد آخر يتعلق بفتح باب القيد أمام اللاعبين المواطنين خارج الفترات المحددة، حيث يحق للنادي تسجيل اللاعبين المواطنين في أي وقت طالما أن القائمة المحددة للفريق الأول بـ23 لاعباً لم تكتمل، كما شدد الاتحاد على جزئية اعتبار اللاعب حراً في حال لم يرد اسمه في قائمة النادي، وبالتالي يحق له الانتقال إلى أي ناد آخر، ذلك أن الجدولة الزمنية التي أعلن عنها الاتحاد بشأن نظام تسجيل اللاعبين وفترات القيد، تضمنت بدء الأندية منذ 16 يونيو الماضي في تقديم كشوفات اللاعبين للموسم الجديد، خصوصاً اللاعبين المراد إسقاطهم من كشف النادي، على أن يتم اعتبار اللاعب غير المدرج اسمه في قائمة النادي حراً في الانتقال إلى أي ناد آخر دون شرط وجود المخالصة المالية، وذلك حسب المستجدات التي أدخلتها مؤسسة دوري نجوم قطر على لائحة احتراف اللاعبين المحليين وفقاً للتعميم رقم 28، بعدم اعتبار المخالصة المالية شرطاً لانتقال اللاعبين المواطنين إلى ناد آخر، حيث أكدت الفقرة الثالثة من الفصل الثاني التي تخص عقود احتراف اللاعبين المحليين، على أن أي لاعب اسمه غير مدرج في قائمة اللاعبين المستمرين مع النادي والصادرة عن النادي نفسه، يعتبر حراً في الانتقال إلى ناد آخر.

التعليقات

مقالات
السابق التالي