استاد الدوحة
كاريكاتير

أم صلال الأكثر نشاطاً في سوق الانتقالات.. ركود وغموض في تعاقدات السيلية والغرافة

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 3 شهر
  • Thu 11 July 2019
  • 6:39 AM
  • eye 288

ساد الهدوء النسبي اليوم الثاني بعد فتح باب القيد للانتقالات في اتحاد الكرة، حيث تسعى الأندية لإنهاء إجراءات التعاقدات قبل السفر إلى المعسكرات الخارجية منتصف الشهر الجاري، ومازالت الكثير من الأندية في مرحلة التفاوض مع بعض اللاعبين، بينما نجحت أخرى في التعاقد مع بعض المحترفين في انتظار اكتمال البقية.

ولايزال موقف المحترفين الأجانب في الغرافة والسيلية غامضاً، وباتت هنالك حالة من الركود بسبب عدم إبرام أي من الناديين أي صفقة حتى الآن رغم حاجة الفهود للتعاقد مع خمسة محترفين جدد، بينما ينطبق نفس الأمر على السيلية الذي أعلن تجديد التعاقد مع نذير بلحاج فقط ويحتاج الفريق بالتالي لثلاثة لاعبين جدد.

وكان أم صلال هو أكثر الأندية نشاطاً في سوق الانتقالات الصيفية الحالية بعد أن أكمل ملف لاعبيه المحترفين الخمسة وأيضاً تعاقد مع عدة لاعبين مواطنين في مسعاه للعودة إلى مستواه الطبيعي عقب موسم مخيب للآمال.

 

مخالصات اللاعبين

من أكثر ما يعيق عملية التعاقدات عدم إنهاء إجراءات بعض اللاعبين الذين يود النادي إسقاطهم من كشوفاته خاصة على صعيد المحترفين، ويتطلب الأمر منح المخالصة المالية للاعب السابق قبل التعاقد مع المحترف الجديد.

كما أن المحترفين الجدد الذين ينوي النادي التعاقد معهم يحتاجون إلى موافقة رسمية من لجنة الرقابة المالية باتحاد الكرة، بما يتناسب مع ميزانية كل ناد حتى لا تقع الأندية مرة أخرى في مطب الديون.

هذه الإجراءات قد تسهم في تأخير تعاقدات بعض الأندية خاصة التي لايزال لديها ارتباطات مع بعض اللاعبين، فقد أكدت لجنة الرقابة المالية على الأندية في التعاميم التي صدرت الموسم الماضي أنه لا يجوز لأي ناد أن يقوم بالاستغناء عن مدربيه أو محترفيه، أو الدخول في تعاقدات جديدة إلا بعد الحصول على موافقة لجنة الرقابة المالية.

 

موقف محترفي «الفهود»  

بعد إعلان التعاقد مع المدرب الصربي يوكانوفيتش لايزال موقف الغرافة من التعاقد مع اللاعبين المحترفين يسوده الغموض في ظل عدم إبرام أي صفقة حتى الآن رغم حاجة الفريق للتعاقد مع خمسة محترفين في ظل الاتجاه للتخلص من جميع محترفي الموسم الماضي، ولم يحسم الموقف النهائي بالنسبة لبعض اللاعبين الذين لايزالون على ارتباط بالفهود، مثل دييغو أمادو وفلاديمير فايس.

ومع اقتراب موعد المعسكر الخارجي للفريق الغرفاوي المقرر في هولندا، يبدو أن الوقت يدرك إدارة الغرافة التي يتوجب عليها إنهاء ملف التعاقدات مع المحترفين الأجانب حتى ينعم الفريق بالاستقرار ويجد المدرب الوقت الكافي لإعداد وتحضير الفريق للموسم المقبل الذي يدخله الغرافة أيضاً بتحد كبير.

 

صفقات «الشواهين» في الانتظار

نادي السيلية المقبل على مشاركة تاريخية في دوري أبطال آسيا لايزال أيضاً لم يبرم أي صفقة خلال الميركاتو الصيفي الحالي رغم حاجة الفريق للتعاقد مع ثلاثة لاعبين جدد بعد قرار الاستغناء عن ثلاثة من محترفي الموسم الماضي والإبقاء فقط على الجزائري نذير بلحاج.

ويمر الوقت في غير مصلحة الفريق السيلاوي الذي اقترب موعد معسكره الخارجي في مدينة طبرقة التونسية، ولكن صفقات الفريق مازالت في الانتظار ولم يتم حسمها، وهو ما قد يؤثر سلباً أيضاً على مردود الفريق المقبل على تحد كبير بالمشاركة الآسيوية عقب موسم مميز أحرز فيه الفريق المركز الثالث بدوري النجوم.

وكانت هنالك أخبار ترددت عن نية السيلية في التعاقد مع يوسف المساكني لاعب الدحيل في انتظار انتهاء مشاركة اللاعب ببطولة الأمم الإفريقية المقامة حالياً في مصر، حيث وصلت تونس للدور ربع النهائي.

 

اكتمال صفوف «الصقور»

فريق أم صلال بات هو الوحيد من بين الأندية الذي أنهى ملف التعاقدات مع المحترفين الأجانب، وذلك قبل السفر إلى المعسكر الخارجي المقرر في هولندا، وكان أم صلال قد جدد التعاقد مع الثلاثي يانيك ساغبو وعادل الرحيلي ومحمود المواس وتعاقد مع لاعب وسط العربي السابق الإسباني فاسكيز، إضافة إلى التعاقد مع البرازيلي جواو فيكتور.

ويسعى صقور برزان لمسح الصورة المهزوزة التي كان عليها الفريق في الموسم الماضي بعد أن هدده شبح الهبوط إلى الدرجة الثانية، وهو ما جعل الإدارة تبحث عن توفير الاستقرار والتعاقد مع اللاعبين قبل فترة كافية من انطلاق الإعداد.

التعليقات

مقالات
السابق التالي