استاد الدوحة
كاريكاتير

«استاد الدوحة» ترصد أحداث مسابقات الفئات السنية بالموسم الأخير.. «2» بطولات الناشئين.. السيطرة للسد والمنافسة للغرافة والدحيل

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 4 شهر
  • Wed 07 August 2019
  • 5:15 AM
  • eye 304

استمراراً لتناولات وتقارير «استاد الدوحة» حول مسابقات وفعاليات فرق الفئات السنية، نواصل رصدنا لأحداث منافسات وبطولات الفئات السنية بمراحلها الخمس - الشباب تحت 19عاماً، والناشئين تحت 17 عاماً، والأشبال تحت 15 عاماً، والأمل تحت 14 عاماً، والواعدين تحت 13 عاماً - التي جرت بالموسم الأخير 2018 - 2019، وكنا قد بدأنا بفئة الشباب في أول التقارير بالعدد الفائت، ونواصل رصدنا هنا لبطولات فئة الناشئين الثلاث - الدوري والكأس وكأس المربع الذهبي -، وحديث الرصد يقودنا للتطرق للفرق الأفضل في البطولات الثلاث، وهي قطعاً تلك التي قدمت مستويات طيبة، وحققت نتائج رائعة.

 

أبرز الفرق والمربع الذهبي 

حول الفرق الأفضل خلال الموسم الأخير في بطولات فئة الناشئين، تبرز 4 فرق، أولها فريق ناشئي السد بطل الدوري الذي يأتي في الطليعة بصفته الفائز باللقب الأهم - بطولة الدوري -، وثانيها فريق الدحيل الذي حل وصيفاً في بطولة الدوري، وثالثها فريق ناشئي الغرافة بطل بطولة الكأس وثالث ترتيب الدوري، ورابعها فريق السيلية الذي تألق ببطولة الدوري وأحرز المركز الرابع، وهذه الفرق الأربعة وفقاً للائحة مسابقات الفئات، شاركت وحدها في بطولة كأس المربع الذهبي للدوري الذي توج بلقبه فريق السد ليضمه للقب الدوري، وقد توج السد بلقب كأس المربع الذهبي بانتصاره على منافسه الدحيل في مواجهة النهائي بركلات الترجيح 3 - 1 عقب التعادل في الوقت الأصلي بهدف لمثله، وكان قد سجل للسد هدفه نجمه الموهوب أحمد محمد آل سعيد، وسجل هدف الدحيل لاعبه الموهوب عبداللـه هارون سرحان.

وللتذكير، فقد كان تأهل السد والدحيل إلى نهائي البطولة إثر فوزهما في نصف النهائي، السد على السيلية 4 - 1 والدحيل على الغرافة 2 - 0، ليتفرد الفريق السداوي البطل بكونه الوحيد الذي فاز بلقبين، بل كاد يظفر بكل ألقاب الموسم الثلاثة لولا فقدانه لقب بطولة الكأس إثر خروجه من ربع نهائي البطولة بخسارته أمام السيلية رابع ترتيب الدوري.

 

بطل للموسم الثالث توالياً

نجح فريق السد، أفضل فرق الناشئين بالموسم الأخير، في الحفاظ على لقب دوري الدرجة الأولى للموسم الثالث توالياً إثر حسمه اللقب قبل جولة من نهاية المنافسات التي شهدت تنافساً محتدماً بينه وبين أبرز منافسيه «الدحيل والغرافة»، وتمكن بطل الدوري من حسم صراع اللقب بفضل انتصاره الأخير الذي حققه خلال الجولة السابعة عشرة قبل الأخيرة على منافسه العربي، ذلك أنه بانتصاره جعل الفارق النقطي مع منافسيه وملاحقيه الدحيل والغرافة لا يمكن تقليصه أو الوصول إليه مع بقاء جولة فقط على نهاية الدوري، وبالتالي أنهى صراع اللقب رسمياً لمصلحته تاركاً للدحيل والغرافة التصارع على الوصافة لينتهي الأمر بالدحيل وصيفاً بفارق ثلاث نقاط عن البطل السد، والغرافة ثالثاً بفارق نقطة عن الوصيف.

والأكيد أنه لا يمكن إغفال الانتصار الأهم الذي بفضله كان التتويج السداوي بلقب الدوري، وهو الانتصار على المنافس العنيد «السيلية» بأربعة أهداف مقابل ثلاثة عقب مواجهة حماسية مثيرة ثأرية جرت لحساب الجولة السادسة عشرة قبل جولتين من ختام الدوري، وقد وصفناها بالحماسية والمثيرة والثأرية، لأن السد البطل ثأر من خلالها لخسارته من السيلية في الدور ربع النهائي لبطولة الكأس التي تسببت في خروجه من البطولة، كما أنه بالانتصار، كان البطل قد عاد إلى طريق الانتصارات بعد تعادلين متتاليين كادا يتسببان في ابتعاده عن الصدارة.

 

«الفهود» و«الفرسان» ولقب الكأس

توج الغرافة بلقب بطولة كأس الناشئين بفوزه في مواجهة النهائي على منافسه الخور بطل دوري الدرجة الثانية الذي تألق بقوة في البطولة.

وتمكن الفهود الغرفاوية من حسم اللقب بفضل تسجيلهم لهدف وحيد في مواجهة النهائي، سجله لاعبهم «يوسف ثابت السعدي»، ليكون الهدف الثمين كافياً لضمان الفوز بالكأس وتعويض خسارة لقب الدوري الذي ذهب للسد، فيما اكتفى الغرفاوية بالمركز الثالث.

وللرصد والتذكير عن نتائج بطل الكأس ووصيفه خلال أدوار البطولة المختلفة، فكان البطل الغرافة قد وصل إلى النهائي بانتصاره على منافسه القوي العربي بهدف وحيد في الدور نصف النهائي، أما الوصيف الخور فتأهل إلى النهائي بتحقيقه مفاجأة كبيرة بفوزه على السيلية المنافس القوي بركلات الترجيح 4 - 3 عقب التعادل 0 - 0، وكان فوز الخور مفاجأة لأن منافسه السيلية كان أقوى منه على الورق، والدليل إخراجه للسد حامل اللقب، والمرشح الأول للفوز بالكأس، ومتصدر دوري الناشئين حينذاك من الدور ربع النهائي.

وكانت مسيرة البطل الغرافة نحو اللقب قد واجهت بعض الصعوبات، خصوصاً بالدور ربع النهائي حينما قابل فريق الدرجة الثانية «الشمال»، الذي فاز عليه بصعوبة بركلات الترجيح 5 - 3 بعد التعادل 2 - 2 ليتأهل إلى نصف النهائي، ويواجه العربي ويفوز عليه بصعوبة بهدف، وهي ذات النتيجة التي فاز بها على الخور في النهائي.

التعليقات

مقالات
السابق التالي