استاد الدوحة
كاريكاتير

«استاد الدوحة» ترصد أحداث مسابقات الفئات السنية بالموسم الأخير.. (9) .. بطولات الكؤوس.. كأسان للدحيل و3 للسد والغرافة والعربي

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 2 اسبوع
  • Mon 09 September 2019
  • 5:39 AM
  • eye 85

نال «الدحيل» النصيب الأكبر من ألقاب بطولات كؤوس فرق الفئات السنية بالموسم الكروي الأخير 2018 - 2019، وهي خمسة ألقاب للمراحل العمرية الخمس - كأس الواعدين تحت 13 عاماً، والأمل تحت 14 عاماً، والأشبال تحت 15 عاماً، والناشئين تحت 17 عاماً، والشباب تحت 19 عاماً.

وتميز الدحيل بإحرازه لقبين من الألقاب الخمسة، هما لقبا كأس الواعدين، وكأس الشباب، متفوقاً في إنجازه على إنجازات أندية السد والغرافة والعربي التي توج كل منها بلقب وحيد، إذ فاز الغرافة بلقب كأس الناشئين، والعربي بلقب كأس الأشبال، والسد بلقب كأس الأمل.

 

كأسا الشباب والواعدين للدحيل 

برز الدحيل بالموسم الأخير باعتباره النادي الوحيد الذي نجح في الفوز بلقبين من ألقاب بطولات الكؤوس، إذ فاز بكأس الواعدين إثر انتصاره في النهائي بصعوبة بهدفين لهدف على مفاجأة البطولة مسيمير فريق الدرجة الثانية.

كما أحرز كأس الشباب بفضل هدفه الوحيد الذي سجله نجمه «رابح يحيى» في النهائي بمرمى منافسه الريان الذي خسر اللقب الثاني من ألقاب الكؤوس بعد خسارته لنهائي كأس الأمل أمام السد بهدف وحيد أيضا.

وبعودة لكأس الشباب الذي شهد المنافسات الأقوى خلال الموسم المنقضي، فقد نجح الدحيل في التأهل إلى النهائي بصعوبة بالغة عقب تجاوزه عقبة «الغرافة» منافسه الأبرز هذا الموسم على لقب الدوري بركلات الترجيح «4 - 2» إثر التعادل بهدفين لمثلهما خلال الوقت الأصلي للمواجهة القوية التي كانت نهائياً مبكراً بين الفريقين الأقوى في فئة الشباب، ليتأهل الدحيل إلى النهائي، ولينجح في الحفاظ على لقب الكأس للمرة الثالثة تواليا.

 

الغرافة والعربي والظفر بكأسين

تفوق «الغرافة والعربي» في بطولات الكؤوس بإحرازهما لقبي بطولتي كأسي الناشئين والأشبال، إذ أحرز الغرافة لقب كأس الناشئين بفوزه على الخور بهدف وحيد، ونال العربي لقب كأس الأشبال بتفوقه على الدحيل بهدفين لهدف.

وكان نهائي كأس الناشئين، قد جمع الغرافة ثالث ترتيب دوري الدرجة الأولى للناشئين هذا الموسم مع الخور بطل دوري الدرجة الثانية الذي تألق في البطولة، وتمكن الغرافة من الفوز بهدف وحيد، ليعوض فقدانه لقب الدوري بفوزه بلقب الكأس.

أما نهائي كأس الأشبال، فقد جمع «العربي» المتراجع في ترتيب دوري الدرجة الأولى للأشبال هذا الموسم إلى المركز الثامن مع منافسه الدحيل الفريق الأقوى بطل الدوري، وليفوز العربي بهدفين لهدف محدثاً المفاجأة المدوية التي لم يتوقعها كل المتابعين، وبهذا التتويج حافظ العربي على اللقب الذي أحرزه الموسم الفائت أيضا على حساب الدحيل بطل الدوري آنذاك بفوزه عليه 4 - 1 في سيناريو وحدث مشابه لما حدث هذا الموسم.

  

لقب كأس الأمل سداوي 

تفوق فريق الأمل السداوي في بطولة الكأس بإحرازه لقب البطولة، وتحقق له هذا الإنجاز بفضل تغلبه على الريان بهدف وحيد سجله نجمه «يوسف بشير» في نهائي البطولة.

وكانت بطولة كأس الأمل قد شهدت صراعاً قوياً انتهى بتأهل السد ثالث ترتيب دوري الدرجة الأولى إلى النهائي مع نظيره الريان سادس ترتيب الدوري الذي كان قد أخرج المرشح الأول للفوز باللقب «الغرافة» متصدر الدوري من الدور نصف النهائي للبطولة بفوزه عليه بهدف وحيد، وليشهد النهائي حسم السداوية للكأس، ليعوضوا فقدانهم لقب بطولة الدوري التي أنهوها بالمركز الثالث بعد بطل الدوري الغرافة والوصيف الدحيل.

وكان السد قد تأهل إلى النهائي بفوزه في نصف النهائي على منافسه قطر رابع ترتيب الدوري بركلات الترجيح «6 – 4»، وقبل ذلك بالدور ربع النهائي تجاوز السد منافسه العربي تاسع دوري الأولى بهدف وحيد، وقبلها في مستهل المشوار بالدور ثمن النهائي، فاز البطل السد برباعية دون رد على الدحيل حامل اللقب، وثاني ترتيب الدوري.

التعليقات

مقالات
السابق التالي