استاد الدوحة
كاريكاتير

العربي يقوم بتسجيله اليوم في قائمته.. خلفان يوقّع وترقب لظهوره في الأسبوع الثالث

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 2 اسبوع
  • Tue 10 September 2019
  • 5:51 AM
  • eye 78

وقع خلفان إبراهيم في صفوف العربي، ويتوقع أن يتم تسجيله رسمياً في قائمة الفريق اليوم باتحاد الكرة ليصبح بالتالي جاهزاً للظهور اعتباراً من الأسبوع الثالث لدوري النجوم الذي سيلعب فيه العربي أمام أم صلال.

وكان موقف اللاعب خلال الأسابيع الماضية غامضاً في ظل عدم قيده رسمياً بالقائمة رغم أنه تواجد مع العربي منذ اليوم الأول للمعسكر الخارجي الذي خاضه في إسبانيا، لكن خلفان غاب عن أول مباراتين للفريق أمام الأهلي والدحيل بسبب عدم تسجيله رسمياً, لينتهي مسلسل اللاعب أخيراً.

 

عودة من جديد

عاد خلفان إلى البيت العرباوي من جديد بعد موسم غير مرضٍ للاعب مع الريان الذي لعب له الموسم الماضي, ولكن اللاعب شارك في عدد محدود من المباريات في دوري النجوم ولم يكن من ضمن الخيارات الأساسية لمدربي الرهيب، وبالتالي كان من المتوقع ألا يكمل اللاعب مشواره مع الفريق الرياني رغم أن عقده تبقى فيه موسم آخر.

ومع بداية فترة الإعداد للمعسكر الخارجي للعربي، انضم خلفان إلى فريق الأحلام وتدرب مع الفريق دون أن يتم قيده بشكل رسمي, وبالتالي لم يشارك في أول جولتين بالدوري أمام الأهلي والدحيل.

 

التحدي الكبير

بعد العودة من جديد إلى العربي سيكون اللاعب أمام تحد كبير لأنه مطالب بتقديم الكثير للعربي الذي مازالت جماهيره ترتبط وجدانياً باللاعب خلفان وتؤمن بقدراته وإمكانياته العالية, وكان اللاعب قد عاد إلى العربي في 2017 - 2018 وقدم موسماً مميزاً، لكنه فاجأ الجميع بالرحيل إلى قلعة الرهيب رغم المستوى الرائع الذي قدمه مع العربي.

وفتح العربي ذراعيه من جديد لخلفان للعودة في الموسم الحالي الذي يدخله اللاعب بتحد كبير في ظل رغبة الجمهور العرباوي برؤية الفريق في أفضل مكان، خاصة أن البداية في أول أسبوعين كانت أكثر من جيدة بعد الفوز على الأهلي في الأسبوع الأول والتعادل مع الدحيل في الجولة الثانية.

 

البداية أمام الصقور

بعد أن يتم تسجيل اللاعب في القائمة رسمياً اعتباراً من اليوم يتوقع أن يشهد الأسبوع الثالث ومباراة العربي أمام أم صلال الظهور الأول لخلفان, لكن مشاركة اللاعب أساسياً من عدمها تبقى بيد المدرب الأيسلندي هيمير هالجريمسون الذي قد يضع اللاعب على الدكة في البداية ومن ثم يبدأ في منحه الفرصة للمشاركة بشكل تدريجي.

ويتوقع أن يتم إشراك اللاعب ليكون خلف المهاجم مباشرة وفي وجود جناحين، أحدهما في الناحية اليمنى وقد يكون يوسف عبدالرزاق، والثاني في اليسرى وهو محمد صلاح النيل, ليكون هذا المثلث خلف المهاجم، ولكن هذه الطريقة في إشراك خلفان قد تتطلب الاستغناء عن المهاجم الألماني لاسوغا والإبقاء على التونسي حمدي الحرباوي.

 

طموح الفريق

عودة خلفان ومشاركته في المباريات من الممكن أن تدعم مشوار العربي القادم خاصة إذا كان اللاعب في المستوى المطلوب الذي كان عليه عندما خرج من النادي في نهاية موسم 2017 - 2018.

وقد تكون المجموعة الحالية الموجودة من اللاعبين أفضل من الفريق الذي لعب معه خلفان في ذلك الموسم, وهو ما قد يساعد اللاعب ليلعب دوراً مهماً وبارزاً مع الفريق خلال المرحلة القادمة.

طموح الفريق العرباوي في الموسم الحالي يبقى كبيراً في ظل الرغبة بتحقيق أفضل مركز ممكن، حيث يبحث العربي أولاً عن المنافسة على التواجد بين الأربعة الكبار, لكن مهمة الفريق لن تكون سهلة في ظل وجود فريقين أيضا لهما ثقلهما، هما الغرافة والريان مع الأخذ في الاعتبار أن السد والدحيل أقرب لحجز مكانهما في المقدمة.

اللاعب سيكون مطلوباً منه المساهمة في تحقيق الطموح العرباوي من خلال بذل أقصى جهد ممكن، فهو أمام تحد حقيقي وكبير خلال الموسم الحالي يتطلب منه إغلاق الصفحة الماضية ومحاولة العودة بثوب خلفان الذي عرف في السنوات الماضية بإبداعه وقدرته الكبيرة على ترك بصمة في أي مباراة يخوضها مع الفريق الذي يبحث عن اسمه بين الكبار في الموسم الحالي.

 

أرقام «السرحان» الموسم الماضي:

 دوري نجوم قطر

 عدد المباريات 12

 الأهداف  0

 عدد الدقائق  476

 

دوري أبطال آسيا

 عدد المباريات   2

 عدد الأهداف   0

 عدد الدقائق   63

التعليقات

مقالات
السابق التالي