استاد الدوحة
كاريكاتير

نتائج مثيرة بدوريات الدرجتين الأولى والثانية.. معيذر يتخطى الكبار بالناشئين.. والخور والسيلية يتقدمان

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 2 اسبوع
  • Sun 06 October 2019
  • 5:07 AM
  • eye 104

شهدت دوريات الفئات السنية لأندية الدرجتين الأولى والثانية تسجيل نتائج مثيرة لم تكن متوقعة، خصوصاً تلك التي سجلتها فرق بعض الأندية غير المرشحة للعب أدوار المنافسة، ومن تلك النتائج غير المتوقعة تحديداً في دوري الدرجة الأولى للناشئين الذي برز خلاله فريق ناشئي نادي معيذر بتحقيقه نتائج تجاوز بها كبار الأندية مؤكداً أنه يتواجد مع الأندية الكبيرة في دوريات الفئات السنية «النخبة» ضمن تصنيف أندية الدرجة الأولى أكان خلال الموسم الجديد الجاري 2019 - 2020 أو المواسم الفائتة الأخيرة، ليس لمجرد المشاركة فقط وإثبات تواجد، بل للمنافسة، وذلك ما يؤكد امتلاكه قاعدة نوعية جيدة من المواهب الكروية.

وقد أثبت معيذر حضوره المتميز من خلال حفاظه على البقاء في مصاف أندية الدرجة الأولى منذ صعوده، في حين تأرجحت أندية كثيرة أعرق منه بين الصعود والهبوط في الدرجتين الأولى والثانية.

والأهم بكل تأكيد هو استمرار «معيذر» هذا الموسم في تحقيق نتائجه الجيدة التي تجاوز بها الكبار خصوصاً ثلاثي دوريات الفئات الكبير - الدحيل والسد والغرافة - الذين قد يتعثرون لكنهم يعودون سريعاً للمنافسة وبقوة كما هي عادتهم.

 

ناشئو كحيلان والبداية القوية 

نجح معيذر في مواصلة مفاجآته وانتصاراته في دوري النخبة للناشئين بعد جولتين من المنافسات، إذ حقق انتصاره الثاني الذي جعله يتصدر ترتيب الفرق وبفارق كبير من الأهداف عن منافسيه الذين يتساوون معه نقطياً.

وتصدر معيذر دوري الناشئين عقب جولتين بفضل انتصاره على منافسه القوي الغرافة متقدماً على الأندية الثلاثة الكبيرة - السد والدحيل والغرافة - المعروفة بسيطرتها على ألقاب دوريات النخبة، بالإضافة لأندية الأهلي والوكرة وقطر والعربي وأم صلال والريان التي احتلت توالياً المراكز التالية بعده في قائمة الترتيب.

هذا، وكان معيذر قد حقق انتصاراً كبيراً بالجولة الثانية على الغرافة بأربعة أهداف دون رد ملحقاً بمنافسه الخسارة الأولى هذا الموسم، وبانتصاره رفع رصيده إلى ست نقاط في المركز الأول بفارق الأهداف عن الأهلي والدحيل، فيما بخسارته تراجع الغرافة إلى المركز الرابع.

وكانت الجولة الثانية لدوري الناشئين تحت 16 عاماً، قد شهدت أربع مواجهات أخرى، أبرزها مواجهة الأهلي والريان التي سجلت خلالها أعلى نتيجة باكتساح الأهلي الريان بستة أهداف مقابل هدفين ليتقدم الأهلي إلى وصافة الترتيب بعد أن رفع رصيده إلى ست نقاط، أما الريان فتقهقر إلى المركز الأخير برصيده الخالي من النقاط.

ونجح الدحيل في تحقيق فوز صعب على العربي بهدفين لهدف محافظاً على تقدمه مع فرق الصدارة، إذ يمتلك الرصيد النقطي ذاته الذي يمتلكه معيذر والأهلي، غير أنه يحتل المركز الثالث بفارق الأهداف عنهما، وبالنسبة للعربي فقد تلقى خسارته الثانية وبقي مع فرق قاع الترتيب في المركز الثامن.

وتمكن الوكرة من تفجير المفاجأة الثانية في الجولة بانتصاره على حامل اللقب السد بثلاثة أهداف لهدف، ليتقدم إلى المركز الخامس، وليتسبب في تأخر السد من المقدمة إلى المركز السادس.

واستطاع قطر التقدم إلى المركز السابع بفضل تحقيقه فوزه الأول بهدفين نظيفين على أم صلال العائد من الدرجة الثانية والذي يقبع في المركز التاسع قبل الأخير.

 

الخور والسيلية والعلامة الكاملة 

واصل الخور والسيلية نتائجهما الإيجابية في دوري الدرجة الثانية للواعدين، وانفردا بكونهما الفريقين الوحيدين اللذين لم يتعرضا للخسارة عقب أربع جولات من المنافسات.

وتصدر الخور والسيلية عقب الجولة الرابعة ترتيب الفرق بفارق مريح عن أقرب المنافسين الخريطيات، ويبدو من معطيات نتائج المنافسات أن الفريقين يمتلكان الحظوظ الأقوى في المنافسة على اللقب.

وكانت الجولة الرابعة لدوري الدرجة الثانية للواعدين تحت 13 عاماً، قد شهدت ترسيخ ثنائي المقدمة لتقدمهما على بقية الفرق بفضل تسجيلهما لانتصارين كبيرين، وكان الخور المتقدم بفارق الأهداف هو صاحب الانتصار الأكبر، إذ أثخن شباك مرمى منافسه الشحانية بستة عشر هدفاً دون رد، معززاً بهذه النتيجة تواجده فوق قمة الترتيب بنقاطه العشر وبامتلاكه 25 هدفاً دون أن يقبل في مرماه أي هدف متقدماً بفارق 9 أهداف عن شريكه في الصدارة السيلية الذي هو الآخر حقق فوزاً كبيراً بخمسة أهداف نظيفة على المرخية ليستمر صراع المقدمة بين الفريقين.

وفي آخر مواجهات الجولة الرابعة، نجح الخريطيات في تعزيز تواجده قريباً من ثنائي الصدارة بانتصاره الذي حققه على منافسه مسيمير بأربعة أهداف مقابل هدف، والذي رفع به رصيده إلى ست نقاط في المركز الثالث.

ومع مرور أربع جولات من المنافسات يكون موقف الفرق على النحو التالي: الخور في الصدارة بعشر نقاط و25 هدفاً، والسيلية وصيفاً بعشر نقاط و16 هدفاً، والخريطيات ثالثاً بست نقاط، والمرخية والشمال توالياً في المركزين الرابع والخامس بثلاث نقاط وبفارق الأهداف، ومسيمير والشحانية في المركزين الأخيرين بنقطة وحيدة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي