استاد الدوحة
كاريكاتير

بعد مرور أول ثلاث جولات .. الخريطيات ومسيمير يشعلان مبكراً الصراع على الصعود

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزاز

img
  • قبل 2 اسبوع
  • Wed 09 October 2019
  • 4:41 AM
  • eye 67

بعد مرور ثلاث جولات على انطلاق دوري الدرجة الثانية للموسم الرياضي 2019 – 2020، يقدم الخريطيات ومسيمير مؤشرات قوية على أنهما أكثر الأندية فيه استعداداً وجاهزية للمنافسة على بطاقة الصعود المباشر إلى دوري نجومQNB ، بعدما حققا العلامة الكاملة بثلاثة انتصارات لكليهما.

ويتقدم الخريطيات بفارق الأهداف على مسيمير في صدارة النسخة الجديدة من المسابقة التي يشارك فيها 8 أندية لأول مرة، وينص نظامها على أن الفريق الذي سيتوج بطلاً لها سيصعد مباشرة إلى دوري نجومQNB ، بينما سيخوض الفريق الذي سيحتل المركز الثاني فيه «وصيف البطل» مباراة فاصلة من أجل الصعود أمام الفريق الذي سيحتل المركز الحادي عشر ما قبل الأخير في دوري نجوم QNB.

 

نسخة جديدة بثمانية أندية

طرأ تغيير مهم على دوري الدرجة الثانية بعدما قررت اللجنة التنفيذية للاتحاد القطري لكرة القدم الزيادة في عدد أنديته بنسخة 2019 - 2020 حيث ارتفع من ستة إلى ثمانية، بعد اعتماد مشاركة لوسيل والنصر، الذي سيتم لاحقاً تغيير اسمه إلى الوعب الرياضي، اللذين كانا يمارسان في دوري الهواة.

وقيدت اللجنة التنفيذية مشاركة لوسيل والوعب في دوري الدرجة الثانية بمجموعة من الضوابط والشروط التي لا تسمح لكليهما بالصعود إلى دوري النجوم للموسم المقبل، علماً بأنه يحق لهما المشاركة في كأس الدرجة الثانية والتنافس على لقبها.

وكان القرار ذاته قد طبق على فريق البدع عندما اعتمد مشاركته لأول مرة في دوري الدرجة الثانية وكأس الدرجة الثانية الموسم الماضي قادماً أيضاً من دوري الهواة.

التحاق لوسيل والوعب بكل من الخريطيات ومسيمير ومعيذر والشمال والمرخية والبدع الذين يتنافسون على تحقيق الهدف الرئيسي وهو الصعود الذي لم يشهد نظامه أي تغيير، رفع عدد أندية الدرجة الثانية إلى ثمانية، وهو أمر يصب في صالح المسابقة بكل تأكيد.

 

علامة كاملة مستحقة

يخطف الخريطيات ومسيمير الأنظار بانطلاقتهما القوية جداً، حيث إنهما الوحيدان اللذان حققا العلامة الكاملة في أول ثلاث جولات قبل توقف الدوري الذي يستأنف نشاطه بإقامة الجولة الرابعة في الثالث والعشرين من الشهر الجاري.

 فقد حصد الفريقان كل نقاط مبارياتهما بعد أن حقق كلاهما ثلاثة انتصارات ورفع رصيده إلى 9 نقاط ليشعلا مبكراً الصراع على الصدارة.

الخريطيات الهابط من دوري نجوم QNB بعد أن احتل في نسخته للموسم الماضي المركز الثاني عشر والأخير، يؤكد عزمه على ألا يعمر أكثر من موسم بدوري الدرجة الثانية بعد أن حقق ثلاثة انتصارات عريضة على حساب كل من البدع 4 - 1 والوعب 6 - 0 والشمال 3 - 1.

ويتقدم فريق «الصواعق» صاحب أفضل دفاع «عليه 2» وهجوم «له 13» في الصدارة التي يعتليها بامتياز بفارق الأهداف على مسيمير الذي فاز على المرخية 4 - 2 ولوسيل 2 - 1 ومعيذر 2 - 1.

ويأتي خلف المتصدرين كل من البدع والمرخية اللذين يتوافر كل واحد منهما في رصيده على 6 نقاط من انتصارين، بينما تعرض لخسارة واحدة.

 

معيذر والشمال.. أكبر الخاسرين

في المقابل، يخيب معيذر المحتل للمركز السادس والشمال المحتل للمركز السابع بسبب نتائجهما الضعيفة جداً في الجولات الثلاث الأولى، كل الآمال التي كانت معقودة عليهما في المنافسة القوية على الصدارة وإشعال الصراع على الصعود منذ توقيت مبكر، حيث إن كل واحد منهما لا يتوافر في رصيده سوى على نقطة بعد أن مني بخسارتين وحقق تعادلاً.

فمعيذر بعدما كان قد احتل المركز الثاني الموسم الماضي ولعب الفاصلة أمام نادي قطر غير أنه خسرها بهدف دون رد، اعتبر منطقياً مرشحاً للمنافسة على الصعود وكذلك الشمال بعدما قام بمجموعة من التعاقدات الجديدة وعزز صفوفه بلاعبين محترفين، لاسيما محليين معروفين يتوافرون على تجارب مهمة سابقة بدوري النجوم.

ولكن بعد التعادل بينهما في الجولة الأولى 2 - 2 عجز كلاهما عن تحقيق الانتصار، حيث إن معيذر خسر أمام البدع 1 - 2 ومسيمير 1 – 2، كما خسر الشمال أمام المرخية 0 - 2 والخريطيات 1 - 3.

أما بالنسبة للوافدين الجديدين هذا الموسم على دوري الدرجة الثانية، فيحتل لوسيل المركز الخامس برصيد 3 نقاط حصل عليها من فوزه 3 – 0 بالجولة الأولى على الوعب الذي يحتل المركز الثامن والأخير بلا أي رصيد من النقاط.

التعليقات

مقالات
السابق التالي