استاد الدوحة
كاريكاتير

لقاء مفترق طرق للطرفين.. العربي والسيلية.. سباق مثير على حدود المربع

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 1 اسبوع
  • Thu 07 November 2019
  • 4:45 AM
  • eye 57

يستضيف العربي على ملعبه حمد الكبير فريق السيلية في ثاني مواجهات الجولة العاشرة من دوري نجوم QNB وتحمل المباراة طابعاً خاصاً بالنظر إلى حساسية المواجهات بين الفريقين، وسيكون اللقاء مختلفاً كونه عبارة عن سباق مثير على حدود مربع الكبار.

ويتواجد العربي في المركز الرابع بجدول الترتيب برصيد 14 نقطة، ويريد إيقاف نزيف النقاط عندما يواجه السيلية، وكان فريق الأحلام قد تعرض للخسارة في مباراتين بآخر ثلاث مواجهات وتعادل في الوقت القاتل أمام الوكرة الأسبوع الماضي.

وفي الجانب المقابل، فإن السيلية الذي كان ثالثاً في ترتيب الموسم السابق يتواجد حالياً بالمركز السابع برصيد 11 نقطة ويطمح للاقتراب أكثر من المربع وتقليص الفارق.

 

إيقاف نزيف النقاط

يسعى العربي لإيقاف نزيف النقاط واستعادة نغمة الانتصارات بعد ثلاث مباريات خسر فيها أمام الريان والغرافة وتعادل مع الوكرة، ويدرك مدرب العربي هيمير هالغريمسون أهمية لقاء السيلية وضرورة تحقيق الفوز فيه إذا أراد العربي المحافظة على حظوظه القوية في التواجد ضمن الأربعة الكبار.

وتعتبر المواجهة أمام السيلية ذات طابع خاص نظراً لوجود تحد دائم بين الطرفين، لذلك يتوقع أن يتعامل معها المدرب الأيسلندي بشكل خاص ويحفز لاعبيه بهدف محاولة تحقيق الفوز والحصول على النقاط الثلاث التي ستكون مهمة للفريق العرباوي في ظل السباق الحالي على المربع، حيث يطمح فريق الأحلام إلى تحقيق النقاط الثلاث وانتظار تعثر الغرافة في مباراته أمام أم صلال يوم السبت.

وبعد الأداء غير المقنع للعربي في مباراة الوكرة التي تعادل فيها بصعوبة بنتيجة 2 – 2، قام المدرب هالغريمسون بمعالجة الأخطاء وأيضا كان هنالك اجتماع للمدرب مع لاعبيه، خصوصاً أنه كان غير راض عن الأداء الذي قدمه الفريق أمام الوكرة، وتم التركيز على معالجة الأخطاء التي رافقت التنظيم الهجومي وأيضا على مستوى خط دفاع الفريق.

ويتوقع أن يلعب العربي المباراة أمام السيلية بذات التشكيل الذي خاض مباراة الوكرة الماضية مع التركيز على أداء الواجبات الجديدة التي يمنحها المدرب للاعبيه الذين يريدون مسح الصورة المهزوزة التي كان عليها الفريق في اللقاء الماضي أمام الوكرة.

ويعول العربي على حمدي الحرباوي ومن خلفه محمد صلاح النيل، إضافة إلى يوسف عبدالرزاق وكذلك الألماني لاسوغا، كما يقوم الأيسلندي بيارناسون بدور مهم وكبير في الجانب الدفاعي والإسناد الهجومي كذلك.

 

«الشواهين» والتعويض

الفريق السيلاوي لايزال مستواه متذبذباً في الموسم الحالي، وخسر الشواهين في الجولة الماضية أمام الريان بهدفين ويسعى الفريق لتعويض تلك الخسارة واستعادة التوازن سريعاً قبل التوقف، لكن مهمته لن تكون سهلة في مواجهة العربي الذي يرغب أيضا في تعويض النقاط التي خسرها في آخر ثلاث مباريات.

ويدرك المدرب سامي الطرابلسي أن محاولة الاقتراب من المربع تتطلب إيقاف الخسائر ومحاولة تحقيق الفوز أمام العربي لأن الفريق السيلاوي حالياً يبدو غير قادر على التواجد بين الأربعة الكبار في ظل المستجدات التي حدثت في الموسم الحالي والتي فرضت واقعاً جديداً على المنافسة.

واستعد السيلية للمباراة أمام العربي بعد أن أغلق صفحة الجولة الماضية، وقام المدرب سامي الطرابلسي بمعالجة الأخطاء التي رافقت اللقاء السابق والتي كان أبرزها غياب الفريق عن التسجيل وعدم قدرته على هز شباك الفريق الرياني.

ويحاول الشواهين استغلال نقطة ضعف العربي التي قد تكون في عمق الدفاع، ويعول الفريق السيلاوي كثيراً على مهاجمه الإيراني كريم أنصاري الذي يعتبر اللاعب الأخطر في مقدمة الفريق ومصدر الأهداف الدائم، ويلعب خلفه الثلاثي عبدالقادر إلياس ومبارك بوصوفة ومشعل الشمري، ويعد هؤلاء اللاعبون أيضا أصحاب نزعة هجومية ومصدر خطورة كبيرة لأنهم قادرون على تسجيل الأهداف في أي وقت وكذلك صناعة اللعب.

وينتهج السيلية طريقة لعب متوازنة بين الدفاع والهجوم لأن المدرب التونسي للفريق يدرك خطورة الهجوم العرباوي الذي يتواجد فيه حمدي الحرباوي وأيضا الألماني بيير ميشيل لاسوغا، لذلك سيكون هنالك تركيز كبير على إغلاق المناطق الخلفية وتقوية خط دفاع الفريق.

 

بطاقة المباراة

الفريقان: العربي - السيلية

التاريخ: الخميس 7 نوفمبر 2019

المناسبة: الجولة العاشرة – دوري نجوم QNB

الملعب: حمد الكبير – النادي العربي

التوقيت: السابعة والثلث

التعليقات

مقالات
السابق التالي