استاد الدوحة
كاريكاتير

خطوة أولى راسخة على طريق التأهل.. العنابي الشاب يكتسح نظيره السيرلانكي بالتصفيات الآسيوية

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 اسبوع
  • Thu 07 November 2019
  • 4:49 AM
  • eye 61

خرج العنابي الشاب بأول انتصار وثلاث نقاط مهمة من مواجهته الأولى أمام نظيره منتخب سيرلانكا التي جرت مساء أمس الأربعاء 6  نوفمبر الجاري في الدوحة على ملعب أسباير الخارجي رقم 4 برسم الجولة الأولى لمنافسات تصفيات كأس آسيا للشباب تحت 19 عاماً لحساب المجموعة الثانية التي تضم المنتخبين بمعية منتخبي اليمن وتركمانستان، والتي تجري في الفترة من 6 إلى 10 نوفمبر الجاري. وبانتصاره تصدر العنابي الترتيب بفارق الأهداف عن منتخب اليمن الذي فاز بهدفين لهدف على منتخب تركمانستان.

وحقق العنابي الشاب انتصاره الأول بخمسة أهداف مقابل هدف، وسجل للعنابي كل من المكي محسن «هدفان» عند د.5 ود.19 ومصطفى عصام «هدف» د.43 وافيشا ديشكان في مرماه د.59 وجاسم الزراع د.62، وللمنتخب السيرلانكي افيشكا ديشان د.45.

هذا، ويخوض العنابي مواجهته المقبلة بالجولة الثانية أمام منتخب تركمانستان غداً  8 نوفمبر الجاري، ثم يواجه منتخب اليمن يوم الأحد المقبل الموافق 10 نوفمبر.

 

تفوق وثلاثية البداية 

أظهر لاعبو عنابي الشباب تفوقهم وتألقهم الواضح خلال مواجهتهم أمام منافسيهم لاعبي منتخب سيرلانكا، إذ سيطروا تماماً على مجريات اللعب وهاجموا منافسيهم مراراً وتكراراً، في حين اكتفى المنتخب السيرلانكي بالدفاع مع محاولات قليلة للقيام بهجمات مرتدة.

وترجم العنابي الشاب تفوقه الواضح بالوصول مبكراً إلى مرمى منافسه عقب خمس دقائق من بداية المواجهة من هجمة وتناقل للكرة أنهاه المهاجم المكي محسن بهدف التقدم، وتواصل الضغط العنابي بغية تعزيز هدف التقدم وسط دفاع سيرلانكي حتى الدقيقة 19 التي شهدت الهدف الثاني إثر ركلة ركنية حولها لاعب وسط الميدان مصطفى عصام برأسية مُحكمة في مرمى الحارس السيرلانكي محمد بورشيد.

وتواصل المد العنابي خلال الدقائق التالية للشوط الأول، وتوالت الهجمات التي لم يستفد منها بسبب الرعونة في التعامل مع الكرة الأخيرة أمام المرمى، وعلى طريقة «كثر الدق يفك اللحام» وصل العنابي لهدفه الثالث عند الدقيقة 43 عن طريق مهاجمه المكي محسن صاحب الهدف الأول من متابعة لكرة عائدة من الحارس، وعقبها وعلى عكس مجريات المواجهة تمكن منتخب سيرلانكا من الوصول إلى مرمى حارس العنابي يوسف عبدالـله مع الدقيقة  46 إثر خطأ مشترك من الدفاع والحارس استغله لاعب الوسط افيشكا ديشان الذي سدد من بعيد كرة سكنت مرمى العنابي قلصت النتيجة إلى هدف مقابل ثلاثة، لينتهي الشوط الأول بتلك النتيجة.

 

شوط آخر وخماسية 

لم يختلف الشوط الثاني عن الشوط الأول من حيث السيطرة والتفوق الميداني للاعبي عنابي الشباب، إذ واصل رفاق القائد نايف الحضرمي استحواذهم على الكرة وتناقلهم إياها بسلاسة بين خطوط اللعب، غير أن السيطرة لم تكن فعّالة كما ينبغي لها أن تكون، ورويداً رويداً مع تقدم دقائق وقت المواجهة كان المنتخب السيرلانكي يستأسد في دفاعه مانعاً أي تقدم عنابي نحو مرماه حتى الدقيقة 59 التي شهدت الهدف الرابع بخطأ في مرماه من السيرلانكي افيشكا ديشان بعد دربكة أمام المرمى ورأسية من مصطفى عصام، وليكثّف بعدها العنابي من هجماته ومن إحداها أنهى المهاجم جاسم فهد الزرّاع الكرة في المرمى معلناً عن الهدف الخامس مع الدقيقة 62، ولم تأتِ بقية دقائق المواجهة بجديد يستحق الذكر ليفوز العنابي بخماسية.

 

نجاح تشكيلة فابيو  

اعتمد مدرب عنابي الشباب فابيو سيزار لاعب العنابي الأول السابق في مواجهته أمام منتخب سيرلانكا بمفتتح التصفيات الآسيوية بالمجموعة الثانية على تشكيلة تكونت من: يوسف عبداللـه حارساً للمرمى، وفي الدفاع جاسم جابر ومحمد عماد عياش وعبدالرحمن بلال وعبداللـه السليطي. وفي الوسط مصطفى عصام «أسامة الطيري د.71» ونايف الحضرمي «ذياب هارون د.82» وفيصل محمد. وفي الهجوم جاسم محمد وجاسم فهد الزرّاع والمكي محسن «عبدالرحمن حسن  د.79».

 

 

اليمن تهزم تركمانستان وتشعل المنافسات 

نجح المنتخب اليمني الشاب في الخروج منتصراً على منافسه منتخب تركمانستان من المواجهة الأولى لتصفيات كأس آسيا لحساب المجموعة الثانية التي تضم المنتخبين إلى جانب العنابي الشاب ومنتخب سيرلانكا.

وجاء انتصار المنتخب اليمني بهدفين لهدف سجلهما له كل من محمد عبدالوهاب الثلايا من ركلة جزاء عند الدقيقة 14، وأحمد ماهر عند الدقيقة 35، فيما سجل للمنتخب التركماني سيكوف أجور عند الدقيقة 47.

وشهدت المواجهة تفوق المنتخب اليمني الذي كان الأكثر سيطرة على مجريات اللعب خلال الشوطين خصوصاً بالشوط الأول الذي شهد تسجيله لهدفين من خلال اعتماده على تناقل الكرة عبر التمريرات القصيرة بغية عدم مجاراة منافسه التركماني الذي يعتمد على الكرات الطويلة والسرعة في الأداء مستغلاً قدرات لاعبيه البدنية، وتمكن المنتخب اليمني من فرض أسلوبه بالرغم من عودة المنتخب التركماني بقوة مع بداية الشوط الثاني وتقليصه النتيجة بهدفه الوحيد، ومحاولته الوصول إلى هدف التعادل في ظل تراجع أداء المنتخب اليمني في تلك الأثناء، ولم يطرأ أي جديد في ظل ذلك الكر والفر بين لاعبي المنتخبين أغلب دقائق الشوط الثاني قبل عودة المنتخب اليمني لتفوقه وإضاعته لعديد فرص سانحة للتسجيل، ولتنتهي المواجهة بفوز يمني بهدفين لهدف.

التعليقات

مقالات
السابق التالي