استاد الدوحة
كاريكاتير

الأهلي ومعيذر متميزان والغرافة متراجع والريان متذيل الترتيب.. صدارة الناشئين للدحيل والوصافة سداوية

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 اسبوع
  • Thu 07 November 2019
  • 4:53 AM
  • eye 69

تشهد منافسات فرق الناشئين لأندية الدرجة الأولى العشرة تصدر الدحيل الذي أثبت تفوقه في هذه الفئة على كل منافسيه، وفي مقدمتهم حامل اللقب السد، غير أن المنافسات موعودة بتقلبات في النتائج بين فرق المقدمة كما يبدو عقب خمس جولات من المواجهات القوية، وبالتالي فالصراع على القمة ومراكز المقدمة مستمر.

وكانت الجولة الأخيرة الخامسة لدوري النخبة للناشئين، قد رسّخت صدارة الدحيل لجدول ترتيب الفرق، وبدوره السد المنافس الأبرز انفرد بوصافة الترتيب بعد أن كان شريكاً فيها مع الأهلي الذي يقدم مستويات متميزة جعلته يتقدم خلف ثنائي المقدمة بمعية معيذر الذي يظهر هذا الموسم بصورة طيبة، وكان قد تصدر الدوري خلال جولتيه الأوليين.

 

صراع المقدمة والمربع يحتدم 

جولة دوري الناشئين الأخيرة أسفرت عن نتائج جعلت الدحيل يتشبث بالصدارة المستحقة، فيما بدوره السد خرج من الجولة منفرداً بوصافة الترتيب، وكان الخاسر الأكبر خلال الجولة هو الأهلي الذي تعرض للخسارة وتراجع نقطياً بالرغم من أنه ظل خلف الدحيل والسد.

وعلى صعيد المنافسة بين بقية الفرق على دخول المربع الذهبي خلف ثلاثي المقدمة - الدحيل والسد والأهلي - فقد تقدم معيذر مجدداً بانتصار مهم استعاد به ذاكرة الانتصارات التي جعلته يتصدر الدوري في الجولتين الأوليين قبل تقهقره بعدها خلال الجولتين الثالثة والرابعة حتى استقر في وسط الترتيب، وتقدم معيذر على الوكرة وقطر اللذين تعثرا ليتراجعا إلى وسط الترتيب قريباً من المتراجع الغرافة الذي حقق انتصاره الثاني، وتقدم نقطياً، غير أنه لايزال بعيداً عن مكانه مع فرق المقدمة كعادته في كل موسم.

هذا، وكانت الجولة الخامسة، قد شهدت فوز الدحيل على الأهلي بثلاثة أهداف مقابل هدف، ليعزز الدحيل المتصدر تواجده فوق قمة الدوري بفارق ثلاث نقاط عن السد الذي حقق انتصاراً متوقعاً على متذيل الترتيب المتقهقر الريان بأربعة أهداف مقابل هدف، لينفرد بالوصافة متقدماً بثلاث نقاط على شريكه السابق الأهلي الذي بات متساوياً نقطياً مع العائد للتقدم معيذر بفضل فوز معيذر على العربي بثلاثة أهداف مقابل هدف.

ونجح الغرافة خلال هذه الجولة في استعادة ذاكرة الانتصارات على حساب قطر بفوزه عليه بهدف وحيد، وبخسارته فرط قطر بفرصة التقدم إلى المركز الثالث تماماً كما فعل الوكرة بتفريطه بهذه الفرصة بتعادله مع أم صلال بهدفين لمثلهما.

ومع انقضاء خمس جولات من المنافسات القوية يبقى الدحيل متصدراً للترتيب بخمس عشرة نقطة، ويحل السد ثانياً باثنتي عشرة نقطة، ويأتي الأهلي ثالثاً بتسع نقاط وبفارق الأهداف عن معيذر رابع الترتيب، ثم الوكرة خامساً بثماني نقاط، وقطر سادساً بسبع نقاط، والغرافة سابعاً بست نقاط، وأم صلال ثامناً بأربع نقاط، وفي المركزين الأخيرين العربي تاسعاً والريان عاشراً بنقطة واحدة.

 

قمة الخامسة وتفوق المتصدر 

سبق مواجهة قمة الجولة الخامسة من دوري النخبة للناشئين التي جمعت الدحيل المتصدر مع الأهلي شريك الوصافة السابق، ترقب كبير بفعل أهمية نتيجتها في صراع ثلاثي مقدمة الترتيب الدحيل والسد والأهلي، خصوصاً أنه إذا ما تعثر الدحيل وفاز الأهلي كان سيجعلهما شركاء في الرصيد النقطي بالإضافة للسد المتوقع فوزه على الريان ووصوله إلى الرصيد ذاته.

وقد أنهى الدحيل مواجهة القمة بالفوز ليواصل انتصاراته المتتالية، وليؤكد صدارته للدوري بعد أن رفع رصيده إلى خمس عشرة نقطة من خمس مواجهات، في حين تجمد رصيد منافسه الأهلي بخسارته عند تسع نقاط.

وللرصد، فقد ساد التكافؤ بين الفريقين بمواجهة القمة خلال ثلثي الشوط الأول قبل أن يعزز الدحيل صفوفه بنجم عنابي الناشئين مبارك شنان مع الدقيقة 31 لتصبح الأفضلية له، وليتمكن من التقدم مع الدقيقة 35 بهدف سجله البديل الناجح «مبارك شنان» إثر تمريرة جميلة من القائد ناصر محسن، وليعوضوا ضياع ركلة الجزاء التي حصلوا عليها قبل ذلك، واستمر تفوق الدحيل مع بعض المحاولات الأهلاوية عبر الهجمات المرتدة خلال بقية دقائق الشوط الأول، ثم في الشوط الثاني الذي أكد الدحيل خلاله تفوقه بتسجيله لهدفه الثاني عند الدقيقة 53 أيضا عبر نجمه مبارك شنان الذي تبادل كرة داخل منطقة الجزاء بطريقة جميلة مع المتألق المتحرك عبدالحميد السباعي ليمرر الأخير الكرة بحرفنة عالية بالكعب، وليكملها شنان بكل ثقة في المرمى الأهلاوي رافعاً رصيده من الأهداف إلى 11 هدفاً في طليعة هدافي الدوري متجاوزاً شريكه السابق في صدارة الهدافين نجم  الأهلي محمد عماد صاحب الـ9 أهداف.

وفي ظل تفوق واضح، عزز الدحيل تقدمه بعدها بهدف ثالث مع الدقيقة 66 عبر لاعبه عبدالحميد السباعي بعد مجهود فردي رائع وتمريرة جميلة من مشعل إبراهيم، وقلص الأهلي الفارق بهدف سجله يوسف آل إسحاق عند الدقيقة 88، ولتنتهي عقبها المواجهة لمصلحة الدحيل بثلاثة أهداف مقابل هدف.

التعليقات

مقالات
السابق التالي