استاد الدوحة
كاريكاتير

حامل اللقب يحقق فوزه الأول في البطولة.. المنتخب العماني يعبر نظيره الكويتي ويقترب من نصف النهائي

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 2 اسبوع
  • Sun 01 December 2019
  • 4:37 AM
  • eye 85

عزز المنتخب العماني حامل لقب كأس الخليج حظوظه في بلوغ الدور نصف النهائي بخليجي 24 عقب فوزه على نظيره الكويتي 2 - 1 أمس السبت في المباراة التي أقيمت بينهما ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية.

وحفلت المباراة التي شهدت حضورا جماهيريا مميزا من مشجعي وأنصار المنتخبين الذين غصت بهم جنبات ملعب عبداللـه بن خليفة بنادي الدحيل بالحماس والإثارة والندية من المنتخبين .

ورفع «الأحمر» الذي كان قد سقط بفخ التعادل مع منتخب البحرين بلا أهداف رصيده إلى 4 نقاط، بينما تجمد رصيد «الأزرق» عند 3 نقاط كان قد انتزعها عقب فوزه على المنتخب السعودي 3 - 1.

 

تقدم مستحق للأحمر 

كانت أولى المحاولات الخطيرة لصالح المنتخب العماني، فبعد كرة مبعدة من الدفاع الكويتي استردها «الأحمر» الذي بدأ في بناء عملية هجومية من منطقته الدفاعية بتمرير الكرة بين أكثر من لاعب إلى أن تسلمها محسن الخالدي بمنتصف الملعب فأرسلها طويلة بدقة عالية إلى المهاجم محسن الغساني الذي انطلق من موقف صحيح غير أنه لم يحسن السيطرة على الكرة رغم أنه كان غير مراقب ومنفردا بالمرمى.

وفي الدقيقة الخامسة عشرة أعلن الحكم خميس المري عن ضربة جزاء لصالح المنتخب العماني بعد أن لجأ إلى مراجعة مشهد تدخل المدافع الكويتي مشاري الغانم على المدافع محسن الغساني داخل منطقة الجزاء .

وتحمل المهاجم عبدالعزيز المقبالي مسؤولية تنفيذ ركلة الجزاء فوضعها في الجهة اليمنى لمرمى الحارس الكويتي مانحا التقدم في النتيجة لمنتخبه.

أسهم الهدف الأول في رفع إيقاع لعب المباراة أكثر ولاسيما أن «الأزرق» أراد التعديل في أقرب وقت بالاعتماد على تحركات مهاجميه المطوع ويوسف ناصر، بينما أراد «الأحمر» تأمين تقدمه بإضافة هدف ثان وهو ما نجح فيه من خلال ركلة جزاء ثانية احتسبها له الحكم عقب خطأ ارتكبه الحارس حميد يوسف بمنطقة جزائه عندما تقدم لقطع الطريق على عبدالعزيز المقبالي الذي كان يحاول اللحاق بالكرة التي مررها له الظهير الأيسر علي البوسعيدي غير أنه اصطدم به.

ومرة ثانية ينجح المقبالي في هز شباك الحارس الكويتي ويحرز هدفه الشخصي الثاني ولمنتخبه من ركلة جزاء في الدقيقة الثانية والثلاثين.

 

«الأزرق» أفضل بالشوط الثاني

حاول «الأزرق» أن يتدارك الموقف ويقلص الفارق في النتيجة على الأقل بالشوط الأول، غير أنه وجد صعوبات كبيرة في اختراق الدفاع العماني المتماسك ولذلك حاول التسديد من خارج المنطقة وكانت التسديدة الأخطر للمهاجم يوسف ناصر التي لمست القائم الأيمن قبل أن تخرج إلى ضربة مرمى.

أجرى المدرب الوطني ثامر عناد تغييرين عند مطلع الشوط الثاني بإشراك لاعبي الوسط فيصل الحربي ومبارك الفنيني بدلا من عبداللـه البريكي وفهد إبراهيم قصد إنعاش أداء خط الوسط وتحسين أدائه في الدعم والمساندة الدفاعية والهجومية قبل أن يضطر إلى تبديل الفنيني في الدقيقة الخامسة والثمانين بسبب الإصابة التي حرمته من إكمال المباراة ودخل بدله شبيب الخالدي.

اندفاع «الأزرق» بعد صافرة بداية الشوط الثاني نحو الهجوم كان واضحا وجليا، حيث أراد أن يقلص النتيجة مبكرا فبدأ يقترب من المرمى العماني منذ الدقيقة السابعة والأربعين التي تحصل فيها على ضربة خطأ جانبية نفذها بدر المطوع إلى داخل منطقة الجزاء فارتقى المهاجم يوسف ناصر ولعب الكرة برأسه ولكن فوق العارضة.

وبقي المنتخب العماني صامدا في مواجهة المحاولات الهجومية للمنتخب الكويتي مع الاعتماد على المرتدات التي بحث من خلالها عن فرصة قتل المباراة وحسم الفوز لصالحه.

وبادر المدرب الهولندي إروين كومان في الدقيقة التاسعة والستين إلى تعزيز خط وسط «الأحمر» والزيادة العددية فيه بإشراك لاعب الوسط أرشد العلوي بدلا من المهاجم محسن الغساني.

 

هدف كويتي غير كاف 

لم ييأس «الأزرق» ولم يرفع الراية البيضاء، بل كثف ضغطه الهجومي إلى أن نجح في تقليص النتيجة في الدقيقة 79 عبر يوسف ناصر الذي استلم الكرة من شبيب الخالدي قرب منطقة الجزاء فتخلص من لاعب واستمات في الاحتفاظ بها رغم أن ثلاثة مدافعين عمانيين ضغطوا عليه وحاولوا أن يستخلصوها منه فسدد على يسار الحارس محرزا هدفاً أحيا الأمل في إدراك التعادل.

وكاد التعادل أن يتحقق فعلا بهدية سخية من المدافع العماني عبدالسلام المخيني الذي أخطأ في إبعاد الكرة فسلمها إلى الكويتي الخالدي الذي لم يكن يبتعد عن خط المرمى سوى بأمتار قليلة فسددها غير أن المدافع العماني تدارك خطأه وأصلحه بعد أن ارتمى بفدائية واعترض طريق الكرة التي تحولت إلى ضربة زاوية.

وقد نجح العماني في الحفاظ على تقدمه حتى صافرة النهاية محققا فوزه الأول في خليجي 24.

 

بطاقة المباراة

المنتخبان: الكويت - عمان 

التاريخ: السبت 30 نوفمبر 2019

الملعب: عبداللـه بن خليفة

المناسبة: الجولة الثانية - خليجي 24 

النتيجة: 2 - 1 لعمان 

الأهداف: المقبالي د 16 ض. ج و32 ض.ج (عمان).. يوسف ناصر د 79 (الكويت) 

الإنذارات: يوسف ناصر د 19، الظفيري د 90 (الكويت).. المقبالي د 29، كانو د 66 (عمان)  

تشكيل الفريقين

الكويت: حميد يوسف - سامي الصانع -أحمد الظفيري- مشاري العنزي - فهد الهاجري- سلطان العنزي-عبدالـله البريكي (مبارك الفنيني د 46 وشبيب الخالدي د 58) - فهد الإبراهيم (فيصل الحربي د 46) - فهد الرشيدي- بدر المطوع- يوسف ناصر

عمان: فايز الرشيدي - محمد المسلمي- عبدالعزيز المقبالي - محسن الخالدي (عبد العزيز الغيلاني د 77) - سعد المخيني - أحمد كانو- عبدالسلام المخيني- المنذر العلوي- محسن الغساني (أرشد العلوي د 69) - علي البوسعيدي- حارب السعدي 

التعليقات

مقالات
السابق التالي