استاد الدوحة
كاريكاتير

السيلية يتقدم لمشاركة الخور الوصافة عقب 9 جولات .. مسيمير المتألق ينفرد بصدارة أمل الثانية

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 اسبوع
  • Sat 11 January 2020
  • 7:09 AM
  • eye 75

 أكد مسيمير أنه يمتلك أفضل الفرق هذا الموسم 2019 - 2020 في دوري الدرجة الثانية للأمل، إذ تتواجد مواهب مسيمير عقب انتهاء القسم الأول ثم جولتين من القسم الثاني في طليعة ترتيب الفرق بفارق كبير عن أبرز وأقرب منافسيه الخور والسيلية اللذين اكتفيا بالصراع على الوصافة في ظل تفوق مسيمير الواضح، والمؤمل استمرار مواهب مسيمير في فرض تفوقهم وافضليتهم خلال بقية جولات القسم الثاني للدوري، ثم القسم الثالث حتى الوصول إلى اللقب الذي يستحقونه عطفا على المستوى الذي ظهروا به والنتائج التي حققوها.

وكان مسيمير المتألق، قد أنهى تسع جولات من المنافسات بين فرق الدوري السبعة - كما هو عدد الفرق في بقية الدوريات الخاصة بفرق فئات أندية الدرجة الثانية - في طليعة الترتيب بفارق تسع نقاط عن الخور والسيلية.

 

التألق بالعلامة الكاملة 

تسنى لفريق أمل مسيمير الابتعاد بصدارة ترتيب دوري الدرجة الثانية للأمل بفضل نجاحه في تحقيق نتائج رائعة بانتصارات متتالية خلال جولات المنافسات التي جمع خلالها بين نتائجه الرائعة ومستواه المتميز ليحوز الأفضلية على كل المستويات بكونه الفريق الوحيد صاحب العلامة الكاملة مع ثمانية انتصارات من ثماني مواجهات خاضها خلال جولات المنافسات، وكأقوى الفرق هجوما ودفاعا مع أكبر عدد من الأهداف سجلها بلغ 42 هدفا، وأقل عدد من الأهداف دخلت مرماه بخمسة أهداف فقط.

وكان صاحب الصدارة قد واصل انتصاراته خلال الجولة الأخيرة التاسعة بانتصار جديد حققه على الشمال 4 - 2، فيما على العكس تعثر ملاحقه الخور بتعرضه لخسارة ثالثة جديدة 2 - 3، وهذه المرة من السيلية ملاحقه الذي بات بفوزه عليه شريكه في الوصافة، وخسارة الخور الأخيرة من السيلية هي الخسارة الثانية على التوالي بعد خسارته الكبيرة 1 - 4 من مسيمير في مواجهة قمة الجولة الثامنة قبل الأخيرة.

 

تفوق بفارق كبير 

حافظ مسيمير المتألق هذا الموسم عقب 9 جولات من المنافسات على تواجده في طليعة الترتيب بفارق 9 نقاط عن الثنائي الخور والسيلية مؤكدا انه الفريق الأفضل.

وعقب مرور 9 جولات من منافسات دوري الدرجة الثانية للأمل تحت 14 عاما، يتصدر مسيمير الترتيب بأربع وعشرين نقطة من 8 انتصارات حققها خلال 8 مواجهات خاضها.

وفي المركزين الثاني والثالث تواليا بالرصيد النقطي ذاته - 15 نقطة - يأتي الخور والسيلية من 5 انتصارات حققها كل منهما مقابل 3 هزائم، ويتقدم الخور بفارق الأهداف، إذ يمتلك 25 هدفا وعليه 15 هدفا، فيما للسيلية 21 هدفا وعليه 13 هدفا.

ويحل الشمال في المركز الرابع بعشر نقاط من 3 انتصارات وتعادل مقابل 4 هزائم، والخريطيات خامسا بثماني نقاط من انتصارين وتعادلين مقابل 4 هزائم، ثم المرخية سادسا بسبع نقاط من 7 مواجهات خاضها حقق خلالها انتصارين وتعادلا وتعرض للخسارة 4 مرات، وأخيرا الشحانية في المركز السابع الأخير بدون نقاط من سبع مواجهات خسرها جميعا.

 

أفضليات دوري الناشئين وترتيب الهدافين 

للرصد وبيان أفضليات دوري الدرجة الثانية للناشئين عقب خوض كل فريق سبع مواجهات، يتقدم الخور المتصدر بنقطة على ملاحقيه السيلية والشحانية، وبثلاث نقاط على الشمال.

ويتفوق الخور المتصدر بـ14 نقطة على فرق المقدمة حتى الجولة الثامنة في أفضلية النتائج المُحققة بعدد انتصاراته الأكثر بأربعة انتصارات خلال 7 مواجهات، ويشاركه الشحانية صاحب الـ13 نقطة في ذات عدد الانتصارات، يليهما بـ3 انتصارات السيلية الوصيف بـ13 نقطة، ومعه الشمال صاحب الـ11 نقطة، وبالمقابل يتفرد السيلية بكونه الفريق الوحيد الذي لم يخسر خلال 7 مواجهات خاضها، يليه الخور بخسارة وحيدة، وبالمقابل يعتبر السيلية أكثر الفرق تعادلا بـ4 تعادلات، ثم الخور والشمال بتعادلين.

أما أقوى الفرق هجوما فهو الشمال بـ15 هدفا سجلها في 7 مواجهات، ثم بـ13 هدفا السيلية ومسيمير، فالخور والشحانية بـ12 هدفا.

ويتصدر المرخية أقوى الفرق دفاعا بـ6 أهداف دخلت مرماه في 6 مواجهات خاضها، وهنا الغرابة أن يكون صاحب المركز قبل الأخير هو أقوى الفرق دفاعا، ويأتي الخور والسيلية كثاني أقوى دفاع بـ9 أهداف، ثم الشمال والشحانية ومسيمير بـ11 هدفا.

هذا وفي صراع مواهب الفرق على ترتيب الهدافين، يتقدم موهوب مسيمير «مصطفى السيد» بتسجيله 8 أهداف من  13 هدفا يملكها فريقه ثاني أقوى الفرق هجوما بالرغم من أنه الخامس بترتيب الدوري.

ويأتي في وصافة الهدافين لاعب فريق الشمال «معاذ السيد أحمد» بتسجيله 7 أهداف من 15 هدفا لفريقه رابع الترتيب وأقوى الفرق هجوما.

اما ثالث ورابع ترتيب الهدافين فهما تواليا لاعبا الخور المتصدر «عبداللـه الكلدي بـ6 أهداف»، و«زيد عبداللـه أبوعلي بـ5 أهداف»، وقد سجلا جل أهداف فريقهما الـ12 هدفا كثالث أقوى الفرق هجوما بالشراكة مع الشحانية الذي بدوره يمتلك هدافا هو «تميم الهاجري» رابع الهدافين بـ5 أهداف.

التعليقات

مقالات
السابق التالي