استاد الدوحة
كاريكاتير

من يحسم منهما قمة كأس قطر؟.. تشافي وفاريا وجهاً لوجه للمرة الخامسة هذا الموسم

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 5 يوم
  • Tue 14 January 2020
  • 6:51 AM
  • eye 49

سيتواجه المدربان تشافي هيرنانديز وروي فاريا للمرة الخامسة هذا الموسم، وذلك بنهائي كأس قطر الذي سيجمع السد والدحيل في صراع مستمر على الالقاب والبطولات بين القطبين الكبيرين خلال المواسم الاخيرة.

وشهد الموسم الحالي حتى الان اربع مواجهات بين المدربين، منها مباراتان في دوري ابطال اسيا بمرحلة دور الستة عشر ولقاء على كأس السوبر ومواجهة بالقسم الاول من دوري النجوم.

وتتجه الانظار الى قمة الجمعة لمعرفة الفريق الذي سينتصر، ويتوقع ان تأتي المباراة حافلة ومثيرة على ضوء ما يقدمه كل طرف خلال الموسم، ونظرا لما يملكه الفريقان من عناصر ولاعبين على اعلى مستوى.

 

أربع مواجهات سابقة  

خلال المواجهات الاربع التي جمعت بين الفريقين كانت هنالك افضلية للسد بواقع الفوز في مباراتين والتعادل مرة والخسارة مثلها, وكان اللقاء الاول الذي جمع بين الطرفين في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري ابطال اسيا على ملعب الجنوب وقد انتهى بالتعادل الايجابي بهدف لكل فريق، وكانت هذه اول مباراة للمدرب الاسباني الذي تولى المهمة خلفا للبرتغالي جوزفالدو فيريرا, بينما كان الموعد الثاني بين السد والدحيل على استاد جاسم بن حمد في اياب دور الستة عشر للاسيوية وحسمه الزعيم بثلاثية مقابل هدف وهو اول فوز لتشافي مع السد.

وضرب السد والدحيل موعدا ثالثا خلال الموسم الحالي عندما التقيا في مباراة كأس السوبر على استاد جاسم بن حمد يوم السبت 17 اغسطس، وقد نجح تشافي والفريق السداوي في الاختبار الثالث ايضا عندما فاز الزعيم بهدف وحيد سجله علي اسد.

المباراة الرابعة بين الفريقين كانت لحساب الجولة التاسعة من دوري نجوم QNB واقيمت يوم السبت 2 نوفمبر على استاد عبدالـله بن خليفة، وفيها انتفض الطوفان وحقق الفوز بنتيجة كبيرة بلغت اربعة اهداف مقابل هدف سجلها محمد مونتاري وادميلسون جونيور وكريم بوضياف والمعز علي.

 

صدارة «الطوفان»

لاشك ان الموسم الحالي يعد تحديا كبيرا للمدرب البرتغالي روي فاريا الذي اكمل سنة في قيادة الدحيل، وقد اخذ فرصته كاملة وتنتظر منه الادارة حصد البطولات خلال النصف الثاني من الموسم في ظل ما تم توفيره له من امكانيات على مستوى التعاقدات.

وحتى الان نجح المدرب في نصف المهمة بعد ان تصدر القسم الاول لدوري النجوم برصيد 30 نقطة من 12 مباراة، لكنه امام مواجهات قوية وصعبة في المرحلة القادمة بداية من نهائي كأس قطر المقرر امام السد يوم الجمعة المقبل، ثم بعد ذلك سيدخل المدرب في تحدي دوري ابطال اسيا الذي يلعب فيه الدحيل بالمجموعة الثالثة الى جانب فرق الشارقة الاماراتي وبيرسبوليس الايراني والتعاون السعودي.

ويسعى فاريا للاستمرار في صدارة دوري النجوم حتى النهاية وحسم اللقب الذي سيؤهل الدحيل للمشاركة في بطولة كأس العالم للاندية نهاية العام الجاري بالدوحة, كما ان المدرب البرتغالي سيكون مطالبا بالمنافسة على لقب دوري ابطال اسيا الذي لايزال مستعصيا على الطوفان منذ عدة سنوات.

وفي ظل التعاقد مع افضل اللاعبين، ومن ضمنهم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش والكوري الشمالي سونج، اضافة الى استمرار مهدي بن عطية وادميلسون والمساكني، فان المدرب البرتغالي لديه كل الادوات وتبقى الكرة في ملعبه.

 

الحاضر والمستقبل  

مدرب الزعيم السداوي الذي راجت اخبار كثيرة في الايام الماضية عن قربه من الانتقال الى تدريب برشلونة ليخلف ارنستو فالفيردي سيكون امام مفترق طرق ربما في نهائي كأس قطر الذي يسعى المدرب للظفر به ليكون اول بطولة يحصدها خلال الموسم الحالي مع الفريق السداوي.

ورغم حداثة تجربة تشافي مع السد وعدم تحقيقه لكل اهدافه حتى الان، الا انه يبقى من الاسماء التي يتوقع لها تحقيق نجاح كبير في عالم التدريب وينظر اليه باعتباره غوارديولا القادم في برشلونة، لذلك هنالك اهتمام كبير به.

ويتواجد تشافي حاليا ما بين الحاضر والمستقبل لكنه يركز على التتويج ببطولة كأس قطر مع السد ومن ثم يفكر في القادم, وهو حاليا في مرحلة مفصلية لكنها حتما لن تجعله يفقد التركيز وهو يسعى لوضع كل طاقاته مع الفريق الذي يقوده بشكل جيد رغم العثرات التي حدثت في بعض المباريات.

المواجهة الخامسة لتشافي امام فاريا ستكون حافلة في ظل رغبة كل فريق بالتتويج والحافز المتوافر لكل طرف بالحصول على بطولة سيكون لها تأثيرها ولو على الجانب المعنوي خلال المرحلة القادمة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي