استاد الدوحة

عيال الذيب يتحدّون النقص والصواعق يبحثون عن المفاجأة.. السد يبحث عن النقاط الثلاث أمام الخريطيات

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 اسبوع
  • Thu 07 December 2017
  • 9:34 AM
  • eye 66

يبحث السد عن النقاط الثلاث عندما يحل ضيفا على الخريطيات الساعة السادسة وعشر دقائق مساء اليوم على استاد الخور لحساب الجولة الحادية عشرة والاخيرة من ذهاب دوري نجوم QNB حيث يتطلع عيال الذيب للبقاء على مقربة من ريادة جدول الترتيب عبر الانتصار الثاني تواليا والإبقاء على الفوارق النقطية على حالها على الأقل او تجسيرها سواء مع المتصدر او الوصيف في حال تعثر الدحيل أو الريان في ذات الجولة، وبالمقابل ينشد الخريطيات درء الخسارة الثانية ومحاولة الخروج ولو بتعادل يرفع الغلة الى النقطة العاشرة.

الفريق السداوي مازال بعيدا عن الإقناع على مستوى العروض التي يقدمها في الجولات الأخيرة وذلك لكثرة الغيابات التي يعاني منها بسبب توالي الإصابات المؤثرة وكان آخرها ابتعاد المهاجم الأول في الفريق بغداد بونجاح لفترة طويلة، وبالمقابل عاد الخريطيات الى دوامة النتائج السلبية بعد الخسارة غير المتوقعة امام قطر، ما يجعل الفريق بحاجة الى النقاط من أجل الوصول الى مناطق الأمان.

 

فيريرا: كالعادة.. نعاني من الغيابات

اعتبر البرتغالي جوزفالدو فيريرا مدرب السد أن فقدان فريقه لعدد من لاعبيه الاساسيين أضحى حال السد هذا الموسم بسبب كثرة الإصابات التي غيبت الكثير من العناصر عن عديد المباريات، وبالتالي فإن احتجاب البعض عن مواجهة الخريطيات اليوم ليس بالامر الجديد.

وشدد فيريرا على صعوبة المباراة أمام الخريطيات الباحث عن الفوز باعتباره مطلبا هاما، الأمر الذي يعني أن مهمة فريقه لن تكون سهلة بالمرة ما يستوجب بذل قصارى الجهد من أجل تحقيق الهدف المطلوب بحصد كامل النقاط كي لا يبتعد السد كثيرا عن المتصدر الدحيل وصاحب المركز الثاني الريان.

واعترف فيريرا بأن فريقه ليس بالقوة التي كان عليها في الموسم الماضي، لكنه اعتبر أن العمل مستمر من أجل تحقيق الأهداف المسطرة، متمنيا أن تكتمل صفوف الفريق في القسم الثاني بعودة كل اللاعبين المصابين من أجل المضي قدما خلف السعي للظفر بلقب الدوري.

 

العجلاني: مواجهة السد حافز كبير

أكد التونسي أحمد العجلاني مدرب الخريطيات أن مواجهة فريق بحجم السد تعد حافزاً كبيراً للاعبين من أجل تقديم أفضل المستويات الفنية وإظهار التألق ولفت الأنظار، متمنياً أن يكون الفريق في الموعد ويحقق النتيجة المأمولة في المواجهة الصعبة.

وأشار العجلاني الى ان فريقه لم يحقق الهدف المطلوب على مستوى جمع النقاط من مباريات القسم الأول، حيث كان الطموح الخروج بمحصلة أكبر، مشيرا الى أن الجهاز الفني سيقوم بتقييم أداء اللاعبين ومردودهم مع نهاية القسم الأول.

واعترف مدرب الخريطيات بالمشاكل الدفاعية التي يعاني منها فريقه خصوصاً عندما يخرج من مناطقه بحثا عن الهجوم وسعيا لتسجيل الأهداف، مشيراً الى أن المسألة تتطلب توازناً كبيراً في أداء الشقين الدفاعي والهجومي ما يستوجب الحرص في المناطق الخلفية عند الخروج للهجوم.

وأوضح العجلاني أن فريقه يعمل دائما على رد الفعل فقط بعد التأخر، بيد أن المطلوب هو الفعل بأخذ المبادرة من خلال العمل الدؤوب والاداء الجيد منذ البداية، ضاربا المثل في مباراة الدحيل التي أظهر فيها المستوى المنتظر لكن بعدما قبل أربعة اهداف.

 

غيابات مؤثرة

سيفتقد الفريق السداوي ثلاثة لاعبين أساسيين الى جانب احتجاب المهاجم الجزائري بغداد بونجاح الذي سيغيب لفترة طويلة، إذ لم يتعاف الثنائي سعد الشيب وياسر ابوبكر من الإصابة التي غيبتهما عن المواجهة الأخيرة امام الخور، ما يعني استمرار غيابهما عن مباراة الخريطيات، في حين يغيب المدافع الإيراني مرتضى كنجي.. الأمر الذي يفرض على المدرب فيريرا ايجاد الحلول وإجراء المزيد من التغييرات على التشكيل الأساسي.

الخريطيات سيفتقد جهود أفضل مدافعيه وهو الإيفواري موهي الذي تم ايقافه مباراتين من قبل لجنة الانضباط لما بدر منه في المباراة السابقة، وهو الغياب الذي يبدو مؤثرا جدا على الخريطيات عطفا على الدور الكبير الذي يقوم به اللاعب.

 

سيناريو الموسم الماضي

تفوق السد على الخريطيات في مواجهتي النسخة الماضية من دوري النجوم عندما سجل الانتصار المزدوج على الصواعق، حيث فاز عيال الذيب ذهابا برباعية كاملة واكتفى بانتصار صغير ايابا بهدف دون رد، اما آخر لقاء جمع الفريقين فكان في المرحلة الرابعة من كأس سمو الامير التي ظفر الفريق السداوي بلقبها، حيث انتصر عيال الذيب برباعية مقابل هدف، وكان الجزائري بغداد بونجاح الغائب عن مباراة اليوم للإصابة قد سجل الأهداف الاربعة.

 

بطاقة المباراة

الفريقان: الخريطيات - السد

التاريخ: الخميس 7 ديسمبر 2017

المناسبة: الجولة 11 من دوري نجوم QNB

الملعب: استاد الخور

التوقيت : السادسة و10 دقائق

التعليقات