استاد الدوحة
كاريكاتير

فريق يريد الابتعاد عن القاع والآخر يتطلع للمربع.. الخريطيات وأم صلال يفتتحان القسم الثاني من دوري النجوم

المصدر: فؤاد بن عجمية

img
  • قبل 1 اسبوع
  • Thu 11 January 2018
  • 10:12 AM
  • eye 70

يقص فريقا الخريطيات وأم صلال شريط منافسات القسم الثاني من منافسات دوري نجوم QNB عندما يلتقيان مساء اليوم على استاد الخور في افتتاح مباريات الجولة 12.

ويطمح الخريطيات إلى تحقيق بداية موفقة في القسم الثاني تساعده على الابتعاد عن منطقة الخطر وهو الذي يتواجد في المركز العاشر برصيد 9 نقاط، ولا تفصله عن المرخية صاحب المركز الأخير إلا نقطتان.

ويتطلع أم صلال من جانبه إلى الاقتراب من المربع الذهبي، إذ يحتل المركز الخامس برصيد 16 نقطة، وتفصله عن السيلية الرابع 3 نقاط.

وكانت مباراة القسم الأول بين الفريقين قد انتهت لفائدة صقور برزان بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، لكن مباراة اليوم قد تكون مختلفة تماما عن تلك المواجهة، خصوصا في ظل تباين وضع الفريقين، ومعرفة كل مدرب بنقاط قوة وضعف منافسه.

 

الخريطيات يبحث عن دفعة معنوية

لم يغير الخريطيات أي شيء على صعيد قائمة لاعبيه، وسيعول على المجموعة ذاتها التي بدأت الموسم على أمل تحقيق نتائج أفضل من تلك التي حققها في القسم الأول.

وكان الخريطيات قد خسر في آخر مباراتين له قبل توقف الدوري، أمام نادي قطر بهدفين لثلاثة ضمن الجولة العاشرة، وأمام السد برباعية نظيفة لحساب الجولة الحادية عشرة، بينما كان قد حقق آخر فوز له في مباراة الجولة التاسعة على حساب الأهلي بهدف دون رد.

وبشكل عام، فقد فاز الصواعق في مباراتين فقط هذا الموسم، مقابل 3 تعادلات و6 هزائم، والمحصلة 9 نقاط تضعهم في مركز متأخر نسبيا وعلى مقربة من دائرة الهبوط.

ويطمح الخريطيات إلى استهلال القسم الثاني بفوز ثالث في الموسم يعطيه دفعة قوية، لأن المنافسة تلوح صعبة للغاية في قاع الترتيب.

ويحتاج فريق المدرب أحمد العجلاني إلى أن يحسّن أداءه في الخط الخلفي خاصة أنه أضعف خط دفاع حاليا في الدوري بـ26 هدفا في مرماه، أي بمعدل يفوق الهدفين في المباراة الواحدة، أما على الصعيد الهجومي فإن الأمور تبدو أفضل نسبيا، بتواجد مهاجم جيد بقيمة رشيد تيبركانين، وخلفه الثنائي أنور ديبا وتورسونوف.

 

أم صلال والفوز الغائب منذ مدة

يدخل أم صلال غمار المرحلة الثانية من دوري النجوم بلاعب محترف جديد في صفوفه هو التونسي أسامة الدراجي الذي انضم للفريق بدلا من المغربي يوسف سكور.

ومن الواضح أن اختيار الدراجي يعكس رغبة في تعزيز النواحي الهجومية، على اعتبار أن المحترف التونسي يلعب في خطة وسط هجومي، على عكس سكور الذي كان يشغل خطة وسط ارتكاز.

ويبحث البرتقالي عن فوز طال انتظاره، إذ يعود آخر انتصار له في الدوري إلى يوم 27 أكتوبر الماضي، وكان على حساب الخور بهدف وحيد ضمن منافسات الجولة السادسة، وتعرض الفريق بعدها إلى خسارتين متتاليتين أمام السيلية والسد، ثم تعادل في آخر 3 مباريات قبل التوقف بالنتيجة ذاتها 1 - 1، مع نادي قطر والريان والمرخية.

ويملك أم صلال منطقيا القدرة على تحقيق نتائج أفضل، خاصة أنه بدأ الموسم بشكل مميز ولاح منافسا قويا على المراكز المتقدمة، ومازال بحكم الوضع الحالي في جدول الترتيب قادرا على أن ينافس بجدية على المربع الذهبي الذي تفصله عنه 3 نقاط.

ويعتبر دفاع الصقور من أفضل خطوط الدفاع في الدوري، حيث تلقت شباك الفريق 16 هدفا، ولا يتفوق عليه من هذه الناحية إلا السد بـ15 هدفا في مرماه.

كما أن الفريق يملك إمكانات هجومية لا يستهان بها، بتواجد الهداف ساغبو والجناح المميز محمود المواس، وجدو وإسماعيل محمود، في انتظار ما يمكن أن يقدمه المنتدب الجديد أسامة الدراجي.

 

بطاقة المباراة

الفريقان: الخريطيات - أم صلال

المناسبة: الجولة 12 من دوري نجوم QNB

التاريخ: الخميس 11 يناير 2018

الملعب: الخور

التوقيت: السادسة والنصف مساء

التعليقات

مقالات
السابق التالي